اغلاق

كيف أتصرف مع الطفل القوي الشخصية؟

التعامل مع الطفل قوي الشخصية أمر ليس سهلاً، فهو طفل سريع الغضب ويرغب دائماً في القيادة فلا يحب هذا الطفل أن ينقاد وراء أي شخص أو اتباع الأوامر بدون معرفة الأسباب،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: solidcolours - istock

كما لا يتمتع هذا الطفل بالصبر مقارنة بالأطفال في مثل سنه.

كيف أتصرف مع الطفل القوي الشخصية؟
وفقاً لموقع ahaparenting يجب أن تعرف الأم أهم السمات الشخصية للطفل قوي الشخصية؛ حتى يعرف كيف تتعامل معه بأسلوب تربوي صحيح، فهو دائماً قد يحتاج إلى بعض التهذيب. خاصة وأن هذا الطفل دائماً ما يستمع إلى ما يريده، وقد يتجاهل ما لا يحب.

إليك بعض النصائح:

ابتعدي عن الانتقاد
تعد أولى خطوات التعامل مع الطفل قوي الشخصية هي عدم انتقاده أو منحه الإحساس بأنك تقومين بنقد تصرفاته بل في المقابل يجب العمل باستمرار بتقويم شخصيته بهدوء والعمل على الابتعاد عن انتقاد سلوكياته الخاطئة بعنف، في المقابل تعزيز أي سلوك إيجابي يقوم به الطفل.
فيجب الانتباه إلى وضع القواعد مبكراً؛ لأنه إذا لم تتحكم الأم في سلوك الطفل منذ الصغر فستجد الأم صعوبة في كيفية التحكم في سلوك الطفل عندما يكبر.

كوني قدوة له
يجب أن تكون الأم دائماً قدوة لأطفالها في كل تصرفاته؛ لأن الطفل قوي الشخصية دائماً يراقب سلوك الأبوين وكل شيء، أغلب السلوكيات التي يتعلمها الطفل القوي الشخصية في الحياة مما يلاحظه لذلك يجب أن تكون الأم قدوةً لطفلها في كلِّ شيء، ويمكن بهذه الطريقة تتحسن سلوكيات الطفل وبدون أن يعطيه الأبوان أمراً واحداً.

امنحيه فرصة للاختيار
يجب على الأم منح الطفل فرصة للاختيار وعدم إجباره؛ حتى يشعر دائماً بأن عليه الاختيار الصحيح، وأنه سيتحمل مسؤولية ذلك الاختيار؛ مما يزيد من ثقته بذاته وبوالديه، ويزيد حبه وقربه منهما؛ لأن الطفل قوي الشخصية دائماً ما يشعر بالنفور من السيطرة عليه أو إجباره على أداء شيء لا يريده.

مهارات علميها لطفلك
مهارات عديدة يجب أن تعلمها الأم للطفل قوي الشخصية، ولعل أبرز تلك المهارات هي الاستماع والتعاون والتحكم في غضبه، ومكافأة الطفل دائماً إذا رأت الطفل أي تغيرات ملحوظة في شخصيته ومقابلة تلك السلوكيات بالكثير من الدعم والتحفيز.

الاستماع إلى الطفل
من الضروري الاستماع إلى الطفل، وذلك لأن الأطفال العنيدين لديهم وجهات نظر قوية تقودهم إلى مشاعرهم وآرائهم، كما أن لديهم وجهات نظر يثقون بها وتجعلهم لا يغيرون آراءهم بسرعة.

فعند وجود مشكلة ما تقلق الطفل تتعلق بك ستجدين أحياناً أنك فعلت شيئاً لإزعاجهم، على الرغم من أنك لا ترين المشكلة. بمجرد أن يشرحها طفلك لك، يمكنك التحدث عما حدث.

امنحي طفلك بعض السيطرة
عندما يشعر طفلك بأن لديه سلطة على موقف ما، فمن المرجح أن يتقبله. لن يتراجع كثيراً لأنه يختار ما سيحدث بعد ذلك فليس على الأم دائماً إثبات أنها على حق، فيجب عليها وضع توقعات معقولة وتطبيقها. لكن يجب ألا تحاول تحت أي ظرف من الظروف كسر إرادة الطفل، أو إجباره على الإذعان لآرائها، عليه أن يفعل ما يريد، لكن مع السماح له بأن يكون لديه رأيه ومشاعره الخاصة حيال ذلك.
فيمكن للأم التفكير في بعض جوانب حياة الطفل، ثم إخبار الطفل بأنك تسمحين له بالسيطرة على تلك الأجزاء من حياته، فإن منح الطفل قوي الشخصية بعض التحكم يشجعه على الإيجابية والسلوك الأفضل، فمثلاً يمكنك السماح لطفلك باختيار ملابسه عند الخروج من المنزل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق