اغلاق

5 طرق للحفاظ على أمان أطفالك على الإنترنت

مع انتشار التقنيات الجديدة وتطبيقات الوسائط الاجتماعية، يبدو في هذه الأيام كما لو أن أطفالنا متصلين بالإنترنت بشكل دائم تقريباً، وأنتم كآباء / أوصياء،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: matrixnis - istock

تواجهون بالتأكيد وقتاً عصيباً في مواكبة ذلك.
كيف يمكنكم التأكد من أن اطفالكم يستخدمون الإنترنت بشكل صحيح حتى لو كنتم خارج البيت، استخدموا هذه النصائح الخمس لتثقيف أنفسكم وحماية أطفالكم، من مشاكل التواصل عبر الإنترنت.

عودوا أطفالكم على أوقات الاستخدام
هذه طريقة جيدة لضمان الأمان عبر الإنترنت، ومن خلالها تتم معالجة المشكلات عند ظهورها، شاركوا ذلك مع أطفالكم، وعلموهم أهمية فصل الجهاز المحمول الخاص بهم، وتحديد أوقات من دون التواصل عبر الإنترنت مثل أوقات الدرس أو العشاء العائلي أو بعد وقت معين في ليالي المدرسة.

استخدموا الرقابة الأبوية على الأجهزة
هناك العديد من المواقع لمشاركة الأفكار والصور ومقاطع الفيديو تقدم للمستخدمين إعدادات وضوابط الخصوصية التي ستحدد من يمكنه رؤية المحتوى الخاص بك قبل نشره. تحدثوا مع أطفالكم حول ما يجب عليهم وما لا يجب عليهم مشاركته علناً. علموهم أن يتواصلوا بشكل مسؤول: إحدى القواعد الجيدة هي، تعليم الطفل ألا ترسل في البريد الإلكتروني كلاماً يتحرج هو من قوله، وعليه ألا ينشره كتعليق على صفحة شخص ما. علموه احترام مشاعر وخصوصية الآخرين عند كتابة أي تعليق، وعدم تحديد الأشخاص بالاسم في وسائل التواصل الاجتماعي المشتركة بشكل عام. وألا يتضمن ذلك معلومات شخصية مثل أرقام الهواتف أو عناوين المنازل. علموا أطفالكم عدم قبول الملفات أو فتح مرفقات البريد الإلكتروني من الغرباء. اكتبوا لهم القواعد ليحتفظوا بها بالقرب من الكمبيوتر.

احرصوا على السماح بالمواقع حسب الأعمار
العديد من الخدمات عبر الإنترنت لها حدود عمرية تقيد من يمكنه استخدام خدماتها. على سبيل المثال هناك مواقع تطلب أن يتجاوز عمر المستخدمين الـ 18 عاماً أو أكثر. تحققوا دائماً من شروط استخدام موقع الويب قبل السماح لأطفالكم بالتسجيل للحصول على حساب، وكونوا واضحين معهم إذا كانت لديكم قواعد بشأن مواقع الويب والخدمات التي يمكنهم استخدامها.

خصصوا طريقة لاستخدام الكمبيوتر
يجب حفظ كمبيوتر العائلة في منطقة مشتركة بالمنزل. ووضع حدود معقولة لاستخدامه. شجعوا أطفالكم على حماية كلمات المرور والمعلومات الشخصية الخاصة بهم، كما يفعلون مع كتاب يومياتهم. يجب أن يخضع الأطفال دون سن الثامنة لإشراف مباشر أثناء الاتصال بالإنترنت. وأن يتمتع المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 عاماً، بمزيد من الحرية، ولكن يجب أن يظل الوالد على مقربة، مع إعدادات الخصوصية في أعلى مستوياتها. سيكون للمراهقين بسبب توافر الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المدرسية بين أيديهم، إمكانية الوصول إلى الإنترنت بشكل أكبر، وهذا هو السبب في أنه من المهم وضع القواعد في وقت مبكر وتشجيع الصراحة بينكم وبين الأطفال.

استمروا بوضع القواعد الأمنية
البقاء في أمان ليس حدثاً لمرة واحدة ؛ التكنولوجيا تتطور ، وكذلك احتياجات أطفالكم، تأكدوا من استمرار الحوار معهم، وواكبوا تطورهم في استخدام التكنولوجيا لتغيروا بالقواعد إذا لزم الأمر، وشجعوا أطفالكم على طرح شجع أسئلتهم الصريحة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق