اغلاق

10 طرق للرد عندما يرفض طفلك الاستماع

سيأتي وقت وينظر لك طفلك ويقول في وجهك كلمة "لا!" عندما تطلبين منه القيام بشيء ما. بقدر ما قد يكون سماع ذلك محبطاً بالنسبة لك، يمكن أن يكون عدم الامتثال جزءاً من نمو الطفل السليم،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: fizkes - istock

فطفلك يثبت شخصيته ويحاول أن يكون أكثر استقلالية. مع ذلك هناك إجراءات عليك اتخاذها حتى لا يتمادى طفلك ويرفض الامتثال لطلباتك. كما يشرحها لك الأطباء والاختصاصيون

أعطيه اهتماماً إيجابياً
يمكن أن يكون عدم الامتثال طريقة رائعة للأطفال لجذب الكثير من الاهتمام. على الرغم من أنه تصرف سلبي، إلا أن بعض الأطفال يحبونه. لذلك تجاهلي رفضه، لكن يمكنك إعطاؤه جرعات يومية من الاهتمام الإيجابي. حاولي أن تلعبي معه أو تقضي معه وقتاً في الحديث أو المشي، أعطيه اهتماماً إيجابياً فهذا يقلل رغبته بالتحدي.

امدحي سلوكه الجيد
في حين أنه قد يكون من الصعب ملاحظة السلوك الجيد عندما يرفض طفلك الاستماع باستمرار، فمن المهم أن تجدي سلوكيات جيدة للثناء عليها. فمثلاً على مائدة العشاء، يمكنك أن تقولي: "من فضلك أعطني الفلفل" ثم بمجرد امتثاله لطلبك، قولي له: "شكراً لك على تسليم الفلفل لي عندما طلبت منك ذلك." هذا الثناء أو المديح يرسل الرسالة أنك تقدرين امتثاله.

أعطيه تعليمات فعالة
إذا لم يسمعك أطفالك، أو إذا كانوا مشتتين للغاية يلعبون ألعاب الفيديو الخاصة بهم أو يستخدمون هواتفهم، فقد تحتاجين إلى تغيير طريقة إعطاء التوجيهات.
اتصلي بهم بلغة العيون أو وضع اليد على كتفهم لجذب انتباههم قبل التحدث، تأكدي من أن أطفالك ينتبهون حتى يتمكنوا من استيعاب ما تطلبين منهم القيام به.

اعرضي على طفلك اختيارات محددة
من أفضل الطرق لمحاربة السلوك المتحدي تقديم خيارين. عندما تقدمين خيارات، يشعر أطفالك أن لديهم بعض السيطرة على الموقف. تجنبي أسئلة مثل، "هل تريد ارتداء ملابسك الآن؟"؛ لأن الطفل المتحدي سيقول تلقائياً "لا!"
اطرحي أسئلة مثل، "هل تريد ارتداء قميصك الأحمر أم القميص الأصفر؟" فقط تأكدي أن الخيارين متاحان، قبل أن تقولي ذلك.

استخدمي قواعد أمك القديمة
يمكن أن تكون قاعدة الانضباط التي تفرضها الجدة، عن طريق الحوافز بدلاً من الإشارة إلى النتائج السلبية، واحدة من أفضل الطرق لتشجيع الامتثال.
لذا بدلاً من قول: "لا يمكنك لعب لعبة الفيديو لأنك لم تنظف غرفتك" حاولي أن تقولي: "يمكنك تشغيل لعبة الفيديو بمجرد الانتهاء من تنظيف غرفتك". هذا التغيير الطفيف في رسالتك يمكن أن يحفز طفلك على تنفيذ ما تطلبين منه.

اتبعي نظام المكافأة
قدمي تعزيزاً إيجابياً لطفلك، عبر نظام اقتصادي رمزي لإبقائه مطيعاً. على سبيل المثال، كافئيه برمز في كل مرة يستمع فيها إلى تعليماتك دون جدال. بعد ذلك، اجمعي الرموز مقابل مكافآت أكبر مثل قضاء الوقت مع الأيباد الخاص أو ذهابه إلى الحديقة.

اتفقي مع طفلك وكأنه عقد بين شخصين
دعيه يكسب المزيد من الامتيازات بمجرد إثبات قدرته على التصرف بمسؤولية. يساعد الاتفاق الفعال الأطفال على التظاهر عندما يكونون مستعدين لمزيد من الامتيازات، على سبيل المثال، عندما تكون أوقات النوم معركة، فقد يعالج الاتفاق هذه المشكلة. قدمي لطفلك خيار البقاء مستيقظًا بعد 15 دقيقة وانتظري النتيجة الإيجابية لهذه الطريقة.

تجنبي الصراعات
تجنب الدخول في صراع على السلطة مع طفل غير مطيع. فالصراع لإخضاع الطفل سيجعل التحدي أسوأ. بدلاً من ذلك، استخدمي تحذيراً لتغيير السلوك.
قدمي تحذيراً واحداً فقط ثم اتبعي العواقب عند الضرورة، لكن لا تترددي في التنفيذ فسيشجعه ذلك على المزيد من التحدي؛ لأنه لا يعتقد أن أي شيء سيحدث إذا تحداك.

كوني منطقية
أي امنحي طفلك مدة زمنية ليقرر الامتثال أو عدمه، ثم اسحبي منه الامتيازات، فهذا يقلل من تحديه، وسيفكر أنك أعطيته فرصة.

اطلبي المساعدة المتخصصة
اعلمي أن التحدي الشديد يمكن أن يشير إلى مشكلة أكثر خطورة، مثل اضطراب العناد الشارد، إلا أن التحدي العرضي وعدم الامتثال يعتبران من المشكلات الطبيعية لسلوك الطفل. إذا كنت قلقة من أن طفلك قد يعاني من مشكلة أكثر خطورة، أو إذا كانت استراتيجيات التأديب الخاصة بك لا تنفع معه، فتحدثي إلى طبيب الأطفال للحصول على مساعدة احترافية.
بالإضافة إلى البحث عن تفسير للسلوك ، قد يكون طبيب طفلك قادراً على تقديم اقتراحات جيدة، وقد ينصحك باللحاق بدورة تدريبية لتكوني أكثر صقلاً لمهاراتك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق