اغلاق

افطار رمضاني يجمع شخصيات اسلامية، مسيحية ودرزية في عسفيا

بمناسبة شهر رمضان الكريم وبمناسبة زيارة النبي شعيب عليه السلام وبمناسبة عيد الفصح المجيد، أقامت " جمعية مبادرة همة وطن " إفطارا جماعيا رمضانيا


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

في قاعة دارنا للأفراح في عسفيا.
حضر الإفطار شخصيات من شتى أنحاء البلاد من هضبة الجولان شمالا وحتى النقب جنوبا. وكان من بين الحضور شخصيات دينية واجتماعية وتربوية وسفراء سلام على المستوى المحلي والدولي، ومن جميع الطوائف وبحضور شخصيات تربوية واجتماعية من الوسط اليهودي.

شخصيات من شتى أنحاء البلاد
تولى عرافة الإفطار الدكتور هاني زيادة رئيس المبادرة، ورحب بأعضاء جمعية مبادرة همة وطن في البلاد والتي تضم شخصيات من جميع الطوائف العربية وذات مراكز متنوعة منها التربوية والاجتماعية والثقافية والدينية والإنسانية من رجال ونساء وعلى رأسها الشيخ أبو رائد رفيق شروف من عسفيا، وأبو فؤاد مكمل أبو عاصي من بيت جن، والايكونومس أبو فادي صالح خوري من سخنين، والعاملة الاجتماعية سحر أبو غوش من القدس، وأبو صبحي فيصل نعيم من ترشيحا، والمربي أبو ربيع كميل شقور من حيفا، والشيخ أبو فاضل زهير أبو ركن، والمحامي أبو مالك نزيه عبد الله من كسرى وغيرهم. 
وجرى اللقاء بالتنسيق مع مبادرة همة وطن دوليا وعالميا وعلى راسهم الدكتور اياد العمري مدير همة وطن في الأردن والدكتورة تمارا عمرو مديرة ومؤسسة مبادرة همة وطن دوليا وعالميا.

" نشر ثقافة الحوار "
وأوضح الدكتور هاني زيادة " أهمية السلام ونشر ثقافة السلام والحوار البناء بين جميع الطوائف والشعوب وأهمية السعي لرأب الصدع واصلاح ذات البين على المستوى المحلي والعالمي"،  وقال :" ان هذا اللقاء في هذا الشهر الفضيل الكريم شهر الأعياد والمناسبات السعيدة - لقاء الديانات لقاء العبارات والعبادات لقاء الصوم والسجدات. لقاء الخيرات والبركات. لقاء العبرات والموعظات. لقاء النفحات الالهيات. علينا التضرع الى الله عز وجل أن يجعل قلوبنا بالحب والايمان عامرات وعقولنا باليمن والنور منيرات وسلوكنا مزين بالأعمال الصالحات وان نسعى جميعا لزرع ونشر بذور السلام الساميات والسعي للتعايش المشترك واحترام وتقبل الاخر واتباع شعار المرحوم سلطان باشا الأطرش:" الدين لله والوطن للجميع".
كما أوضح أهداف جمعية مبادرة همة وطن وأهمها " نشر السلام وحوار الحضارات واحترام الديانات وتوعية الأجيال الناشئة على التربية السليمة والتي تحمل النوايا السلمية والافكار الإيجابية الانسانية، ونشر ثقافة السلام من خلال الندوات والنشاطات التي تقوم بها المبادرة على يد سفراء السلام ورجال تربية ومجتمع ودين بمثل هذا اللقاء اليوم الافطار الرمضاني واللقاء الذي أقيم في شهر كانون أول الماضي لتكريم الطائفة المسيحية في عيد الميلاد المجيد، ومن خلال الندوات في المدارس عن السلام وتقبل الاخر والتنوع الحضاري والقومي والندوات التي تقام عبر الزوم او وجاهيا عن أهمية السلام والتفاهم والحوار البناء وتوطيد أواصر المحبة والوئام ونشر الوعي الحضاري واحترام الديانات والأعراق ".

تكريم عدد من المشاركين
تخلل الحفل تكريم عدد من الشخصيات، من بينهم رامي غضبان من أبو سنان على محاضراته في المدارس والمجتمع عن الارشاد والسلامة والاحتراس في الطرقات وتقليل مخاطر العنف، اذ رافقته المفتشة الدكتورة سائرة عابد المسؤولة في الوسط العربي عن هذا المشروع وأيضا رافقه المسؤول على المستوى القطري درور بن حور.
كما تم تكريم الدكتور أسامة هيب مدير مدرسة طوبا الإعدادية على " العطاء ورفع مستوى التعليم والثقافة في طوبا والوسط العربي "، وغيرهم من الشخصيات المميزة وذلك من أجل السعي لنشر السلام والعطاء وزرع بذور الأخوة والتألف وتقديم المساعدة للناس.
وتمنى القائمون على " مبادرة همة وطن " بهذه المناسبة "  صوما هنيئا وفطارا مقبولا للأمة الإسلامية بمناسبة شهر رمضان الكريم وزيارة مقبولة وعيدا سعيدا للطائفة الدرزية بمناسبة عيد النبي شعيب خطيب الأنبياء عليه السلام، وعيدا سعيد للطوائف المسيحية بمناسبة عيد الفصح المجيد ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق