اغلاق

أسباب آلام الظهر عند المراهقين

يعد ألم الظهر عند المراهقين أمر شائع، ويمكن أن يحدث بسبب حدوث شد عضلي أو حدوث التواء أو حمل حقائب ظهر ثقيلة أو حدوث بعض الكدمات في الظهر.


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-Thunderstock

عادة ما تختفي آلام الظهر الناتجة عن هذه العوامل في غضون أسابيع قليلة دون أي تدخل طبي. ومع ذلك، فإن آلام الظهر المستمرة مع بعض الأعراض الأخرى قد تشير إلى حالة مرضية ويجب تقييمها من قبل الطبيب.
إذا كان ابنك المراهق يشكو من آلام الظهر، فراقبي الأعراض لتعرفي ما إذا كان ذلك بسبب إصابة جسدية أو حالة طبية أساسية. في بعض الأحيان، وفقاً لموقع " webmd " قد تتسبب بعض التغييرات أو الإصابات في نمط الحياة في آلام أسفل الظهر لدى المراهقين.

أسباب آلام الظهر عند المراهقين

1-الإصابات الجسدية
عادةً ما يكون ألم الظهر عند المراهق بسبب الضغط الواقع على العمود الفقري نتيجة ممارسة بعض التمرينات العنيفة وحمل حقائب الظهر الثقيلة. قد تشمل الأعراض تصلباً في وسط وأسفل الظهر، وألماً في الخصر.

2-نمط الحياة الخاطئ
مشاهدة التلفاز أو الكمبيوتر لساعات طويلة، والسمنة، والتوتر، أحد أكثر أسباب آلام الظهر شيوعاً لدى المراهقين.

3-الرياضات العنيفة
قد يؤدي اتباع الرياضات العنيفة، مثل رفع الأحمال الثقيلة أو الانحناء أو التمدد لفترة طويلة إلى إجهاد عضلات الظهر وإرهاقها، مما يؤدي إلى آلام الظهر.

4-إصابة الحبل الشوكي الحادة
الإصابات في النخاع الشوكي يمكن أن تحدث عند ثني العمود الفقري أو الرقبة أو ضغطهما أثناء التعرض لحوادث السيارات، أو الإصابات الرياضية، أو الجروح.

تشمل أعراض إصابة العمود الفقري الحادة الآتي:
ضعف العضلات.
فقدان الحركة في الساقين.
مشكلات المثانة والأمعاء.
مشكلات في التنفس.

5-البلوغ
وجدت دراسة أن هناك زيادة في حدوث آلام الظهر لدى الفتيات المراهقات اللائي اقتربن من سن البلوغ. قد يكون هذا بسبب التغيرات الجسدية، مثل:
الزيادة في الطول وتغيرات في تكوين الجسم.
زيادة كتلة الدهون والتي قد تحل محل ألياف العضلات النشطة.
التغيرات الهرمونية.

6-الالتهابات
قد تكون آلام الظهر أيضاً بسبب التهابات العمود الفقري. على الرغم من أن هذه ليست شائعة عند الأطفال، إلا أن التهابات العمود الفقري عند الأطفال يمكن أن تكون ناجمة عن البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات أو الطفيليات.
عند تشخيص هذه العدوى في الوقت المناسب، يمكن علاجها بالمضادات الحيوية والراحة.

7-حصوات الكلى
يؤدي وجود حصوات الكلى إلى ألم حاد في الظهر والجانب وأسفل البطن. تشمل الأعراض الأخرى:
لون البول الوردي والأحمر.
ألم في أثناء التبول.
كثرة التبول.
رائحة عكرة أو كريهة في البول.
إذا كانت الحصوات صغيرة، فإن تناول الكثير من الماء قد يساعد الطفل على تمريرها في البول.
يتم التخلص من الحصوات الأكبر حجماً عن طريق تقسيمها إلى أجزاء أصغر باستخدام العلاج بموجات الصدمة وتنظير المثانة والجراحة.


علاج آلام الظهر الشائعة عند المراهقين
سيوصي طبيب طفلك بنظام العلاج بناءً على التشخيص، والذي يتضمن الفحص البدني، وإذا لزم الأمر، التصوير بالأشعة السينية والتصوير المقطعي. ويمكن العلاج أيضاً من خلال مجموعة الطرق التالية:
في حالة إصابات العمود الفقري، يلزم العناية الطبية. في بعض الأحيان، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لتصحيح كسور العظام.
قد تساعد برامج العلاج الطبيعي على تقليل آلام الظهر عند الأطفال.
قد تهدأ آلام الظهر الناتجة عن الالتواءات والكدمات بعد الراحة أو تعديل النشاط.
قد يصف طبيب طفلك مضادات الالتهاب غير الستيرويدية إذا كان هناك ألم وتورم لا يطاق.
قد تساعد تمارين أوتار الركبة وتقوية البطن على تخفيف آلام الظهر المستمرة.

العلاجات المنزلية لآلام الظهر عند المراهقين
إذا كان ابنك المراهق يعاني من آلام حادة في الظهر دون أي أعراض إضافية، فقد تساعد بعض هذه العلاجات المنزلية على توفير الراحة.
قد توفر الكمادات الساخنة والباردة راحة قصيرة المدى من آلام أسفل الظهر.
قد يساعد المنثول، وهو العنصر النشط في العديد من الكريمات الموضعية المسكنة للألم، على إخفاء الألم لفترة قصيرة عن طريق خلق إحساس بالبرودة. ومع ذلك، فإن هذا لا يعالج السبب الأساسي.
مسكنات الآلام الموضعية التي تحتوي على ميثيل الساليسيلات توفر الراحة.
يمكن استخدام مضادات الالتهاب الموضعية غير الستيرويدية، مثل ديكلوفيناك، لتسكين الآلام.
تحققي من طريقة جلوس ابنك المراهق وساعديه على تصحيحها؛ من خلال توضيح كيفية الحصول على طريقة جلوس جيدة.
استخدمي الكراسي التي يمكن أن تقدم دعماً أفضل للظهر.
يجب أيضاً أن لا تشجع الأم ابنها المراهق على قضاء ساعات في لعب ألعاب الفيديو ومشاهدة التلفاز. اطلبي منه أخذ قسط من الراحة والتمدد بعد كل ساعة.

متى تأخذين طفلك إلى الطبيب؟
اصطحبي طفلك إلى الطبيب إذا اشتكى من الأعراض التالية، بالإضافة إلى آلام الظهر:
وجود ألم في الساقين مصحوب بضعف.
ألم مستمر لا يهدأ بالراحة.
آلام الظهر المتقطعة التي تستمر لأكثر من أربعة أسابيع.
التعب والأرق.
ألم شديد في الظهر ويتعارض مع الأنشطة اليومية للطفل والنوم.
مشاكل الأمعاء أو المثانة.
الألم المصاحب لأعراض أخرى، مثل فقدان الوزن والحمى والتعرق الليلي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق