اغلاق

رام الله: القدس المفتوحة تستضيف لقاء حول خدمات المؤسسة العالمية

عقدت عمادة شؤون الطلبة وكلية الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة القدس المفتوحة ، يوم السبت الموافق 14-5-2022م، في مبنى مسقط بفرع رام الله والبيرة وعبر


صورة من جامعة القدس المفتوحة

الفيديو كونفرنس مع غزة لقاء حول الخدمات التي تقدمها المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب في الحصول على منح دراسية وإكمال دراستهم العليا في درجتي الماجستير والدكتوراه وكيفية اختيارهم للتخصص المناسب الذي يتناسب مع سوق العمل. 
واستعرض أ. د. إسحاق القطب مدير عام المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب الخدمات التي تقدمها المؤسسة للطلبة سواء على صعيد تقديم منح دراسية أو قروض غير مربوطة بفوائد لتمكين الطلبة من إكمال تعليمهم في الدراسات العليا، مقدماً بعض النصائح للطلبة عند اختيار تخصصاتهم في درجتي الماجستير والدكتوراه.   
 ولفت أ. د. القطب إلى الثورتين التكنولوجية والمعلوماتية اللتين يمر بهما العالم حالياً وما تركتهما من آثار على صعيد الوظائف العصرية بما يتطلبه ذلك من تخصصات حديثة تلبي احتياجات السوق. 


ونوه إلى أ. د. القطب إلى المميزات التي تتميز بها جامعة القدس المفتوحة على الصعد العلمية والتربوية والإنسانية، داعياً الطلبة إلى أن يتركوا أثراً في مجتمعاتهم وعدم الاكتفاء بالحصول على الشهادات العلمية. 
 وأكد أ. د. القطب أن المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب أنفقت منذ تأسيسها قبل نحو (46) عاماً بما قيمته (32) مليون دولار على المنح والقروض على مستوى الوطن العربي بينما بلغ عدد المستفيدين نحو 950 طالباً، نسبة الفلسطينيين منهم قرابة 85 بالمئة. 
 وأشار إلى أن رسالة المؤسسة تتمحور حول مساعدة العلماء في مختلف التخصصات لإكمال تعليمهم وتعميم الفائدة على المجتمعيات العربية المختلفة، لافتاً إلى أن المؤسسة غير ربحية وهي تعتمد على ثلاثة إيرادات رئيسية لتوفير نفقاتها، الأول الدخول في بعض الاستثمارات، والثاني التبرعات، والثالث أقساط القروض المسددة لتمكين طلبة آخرين من الاستفادة من الخدمات المقدمة. 
 وتطرق أ. د. القطب إلى شروط الحصول على القرض أو المنحة منها طبيعة التخصص ومدى الحاجة المجتمعية له، وكذلك أن تكون شهادة الطالب صادرة من جامعة معترف بها، بالإضافة إلى أن يكون معدله جيد جداً فأعلى، وأن يكون الطالب/ة في مستوى السنة الثالثة أو الرابعة (بكالوريوس) وفي مستوى السنة الثانية (ماجستير، دكتوراه).
 
يشار إلى أن المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب قدمت حصة من المنح الطلابية لطلبة جامعة القدس المفتوحة أسوة بالجامعات الفلسطينية الأخرى، وكذلك فتحت المجال أمام الطلبة للحصول على قروض غير مربوطة بفائدة لمن يرغبون في إكمال درجتي الماجستير والدكتوراه. 
 وكان أ. د. محمد شاهين مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة ألقى كلمة ترحيبية، ترحم فيها على شهيدة الحقيقة الصحفية القديرة شيرين أبو عاقلة، مشيراً إلى أن هذه الجريمة تعد فارقة في النضال الوطني الفلسطيني المعاصر، وبخاصة أن جنازتها وحدت الكل الفلسطيني تحت علم فلسطين، وأعادت للقدس بريقها العربي كونها عاصمة لفلسطين، مؤكداً أن قتلها سيكون لعنة على المحتلين. 
وقدم أ. د. شاهين نبذة عن المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب ودورها والخدمات التي تقدمها، مشيداً بكفاءة العاملين فيها وقدرتهم، وبخاصة القامة العلمية الرفيعة أ. د. إسحاق القتب صاحب المسيرة العلمية والأكاديمية العريقة.
 
 كما رحب أ. د. حسني عوض عميد البحث العلمي والدراسات العليا بالضيف الأكاديمي الكبير في رحاب جامعة القدس المفتوحة، مشيراً إلى أن المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب لا تدخر جهداً لمساعدة الطلبة لاستكمال تحصيلهم الأكاديمي. 
 وأكد أن هذا النشاط النوعي يأتي في إطار الجهود التي تقوم بها عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي، مطالبًا الطلبة بالاستفادة من المعلومات القيمة التي تضمنها اللقاء لبناء قرارات تخص مستقبلهم العلمي. 
 والمؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب هي مؤسسة تعليمية المؤسسة تتخذ من مدينة دبلن في ولاية أوهايو في الولايات المتحدة الأميركية مقراً لها وهي مسجلة كجمعية خيرية مستقلة معفاة من الضرائب منذ عام 1977. وتعمل تحت رعاية سمو الأمير تركي بن عبد العزيز.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق