اغلاق

حملة هوجاء ضد اتحاد أبناء سخنين وترقب لقرار المحكمة السلوكية

يبدو للوهلة الأولى اجماع في أوساط المسؤولين في مديرية الدورية والاتحاد العام لكرة القدم ووسائل الاعلام المختلفة على ضرورة إنزال اشد العقوبات بفريق الدرجة العليا


تصوير بانيت

اتحاد أبناء سخنين بسبب عدم اجراء المباراة التي كان من المفروض اجراؤها في مدينة بيتح تكفا، ومنعت الشرطة ذلك بداعي عدم اكتمال عدد المنظمين كما طلبت الشرطة.
الفريق السخنيني من المنتظر ان يعقد مؤتمرا صحافيا لتوضيح وجهة النظر الخاصة به ودحض الاتهامات الموجهة له تهيئة للمحكمة التي من المفروض ان تبحث الليلة في هذه القضية بعد ان قدم المدعي العام في الاتحاد لائحة اتهام طالب فيها بإنزال اشد العقوبات بالفريق السخنيني، كما طالبت بذلك مديرية الدوري المسؤولة عن إدارة وتنظيم المباريات.
الاولتراس يدعو لنصرة الفريق
من جانبه أقدمت مجموعة من المشجعين للفريق السخنيني والتي تعرف ب"الاولتراس" على نشر بيان يظهر فيه الاجماع في الوسط اليهودي على الاضرار باتحاد أبناء سخنين، وحتى وصل الامر بالبعض منهم الى المطالبة بعدم السماح للفريق باللعب في الدرجة العليا، ومطالبات شبيهة أخرى.
 ومما جاء في بيان المجموعة:" النظرة الفوقية والاستعلائية تأخذ ذروتها في هذه الأيام. وهناك من ينادي بانه آن الأوان لتربية المجتمع العربي ولا مكان للرياضة في الوسط العربي ويجب اغلاق الفرق العربية".
وجاء في البيان أيضا:" هم يستغلون اية فرصة لنفث السموم والحقد نحو العرب، وهذا لا يقتصر على كرة القدم وانما ضد الطلاب والعمال العرب. وردا على ذلك ندعو الجمهور الى حملة تبرعات لتسديد الغرامة التي فرضت على الفريق من قبل مديرية الدوري بقيمة 250 ألف شاقل، على ان تكون حصة كل متبرع 200 شاقل".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق