اغلاق

عشرات النساء من المجتمع البدوي في النقب يتلقين اشعارات لفصلهن من العمل :‘ ضربة قاسية.. أين سنعمل؟ ‘

تلقت عشرات النساء من المجتمع البدوي في النقب ، واللواتي يعملن كمجسّرات في 26 مركزًا لرعاية الأمّ والطفل في النقب - تلقين اشعارات لجلسة استماع قبل فصلهن من
Loading the player...

العمل .
وتوجهت المجسرات الى وزير الصحة نيتسان هوروفيتس والى الأحزاب العربية ، بطلب وقف هذه الخطوة بشكل فوري .
واعربت نساءٌ مجسرات في حديث لقناة هلا - اعربن عن استيائهن الشديد من قرار فصلهن من العمل . وأكدن ان فصلهن  سيؤثر كثيرا على وضعهن الاقتصادي ، وسيكون من الصعب استيعابهن في مكان عمل اخر .

يشار الى ان  فكرة مشروع المجسِّرات جاء بهدف تقليل نسبة وفيّات الرضّع بين السكّان البدو في الجنوب، وذلك من خلال التجسير لرفع مستوى الوعي لدى النساء حول صحّة العائلة وصحّتهن بشكل خاص، وبالتالي ضمان وتأمين صحّة المجتمع ورفع متوسّط ​​العمر هناك.

وقد وجهت المحاميّتان حنان الصانع وأوسنات زيف، من جمعية إيتاخ (معكِ) -حقوقيّات من أجل العدالة الاجتماعية، رسالة عاجلة إلى وزير الصحّة نيتسان هوروفيتش، تطالباه فيها بوقف فوري لفصل المجسِّرات البدويّات اللّواتي تعملنَ في 26 مركزًا من مراكز رعاية الأمّ والطفل في جنوبيّ البلاد.
مراسلة قناة هلا دلال الصرايعة  التقت اليوم بالمحامية حنان الصانع وعدد من المجسرات اللواتي تلقين اشعارات لجلسة استماع ، وتحدثت معهن حول قرار الفصل وابعاده على المجسرات وعلى الامهات والاهالي الذين لن يحظوا بتوجيه وإرشاد في مجالات الطبّ الوقائي للرضّع والنساء الحوامل اذا لم يتم التراجع عن فصلهن .

"
لا شك أن هذه الوظيفة مهمة جدا للنساء والمجتمع "
وقالت المحامية حنان الصانع – جمعية " ايتاخ " معك في حديثها لقناة هلا :" قمنا في الجمعية أنا وزميلتي وأوسنات زيف بارسال رسالة عاجلة لوزير الصحة نيتسان هوروفيتس ، نطلب فيها منع طرد واقالة عشرات النساء العربيات البدويات في الجنوب، بعد توجه عشرات النساء لمركز قضايا المرأة في الجنوب وللخط الساخن التابع للجمعية ، ونحن رأينا أن القرار فيه اجحاف ليس فقط بحق النساء وانما أيضا بحق أطفالنا وصحة جمهورنا . يذكر أن هذا المشروع هو مشروع مهم يتحدث عن تقليل نسبة موت الأطفال في المجتمع البدوي ، إضافة الى إرشادات في كل ما يتعلق بصحة المرأة في فترة الحمل " .
وأضافت المحامية حنان الصانع حول الأسباب المحتملة لاتخاذهم مثل هذا القرار :" أولا لا شك أن هذه الوظيفة مهمة جدا للنساء والمجتمع ، خاصة أن القرار جاء من المكتب الحكومي بعد أبحاث حول أهمية ودور هذه الوظيفة لتقليص نسبة موت الأطفال في مجتمعنا . المشروع له أهمية على مستويات مختلفة ، فعلى المستوى الأول حول صحة الجماهير والمجتمع فله دور كبير ، وعلى الجانب الاقتصادي له دور كبير ومهم في تدعيم وتعزيز النساء وتشجيعهن على الانخراط في سوق العمل ... فلا يعقل أن سنوات طويلة من التعليم والدراسة والتأهيل ترمى في البحر سدى . وبالإضافة الى الى الرسالة العاجلة التي وجهناها لوزير الصحة فقد توجهنا للقائمة الموحدة وللدكتور منصور عباس وللجنة مكانة المرأة والسيدة عايدة توما وتوجهنا أيضا لحزب العمل ولحزب ميرتس ، وطلبنا منهم أن يدعموا صوت النساء ويمنعوا اقالتهن بالعشرات ووقف قرار وزارة الصحة " .

" لم يكن عندي معرفة من قبل أنه من الممكن أن يتوقف المشروع "
بدورها ، أوضحت نورا نصاصرة مجسرة تلقت اشعارا لجلسة استماع قبل الفصل من العمل ، في حديثها لقناة هلا :" أخبروني أن المشروع سيتوقف بتاريخ 10/6 ، وقد تفاجأت حيث لم يكن عندي معرفة من قبل أنه من الممكن أن يتوقف المشروع ، لم يعطني أحد فكرة عن هذا الموضوع . وزارة الصحة أوقفت المشروع لعدم توفر ميزانية ".

" من الصعب جدا أن أجد عملا غير اللي كنت أعمل فيه "
وأضافت :" نحن وسيطات بين المرأة ووزارة الصحة ، حيث نمثل نحن البوابة الأولى التي  تستقبل النساء ونستفسر منهن عن صحتهن وصحة ابنائهن . ونخبر المرأة أنها يجب أن تضع صحتها في سلم أولوياتها " .
وحول ابعاد فصلها من العمل ، أوضحت نورا نصاصرة لقناة هلا :" صراحة تفاجأت بالموضوع ، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي نعيشه وخاصة في النقب ، منا أن نسبة قليلة من النساء في المجتمع البدوي يعملن . أيضا نحن تعلمنا هذا الموضوع وعملنا عليه لسنوات ، لذا فمن الصعب جدا أن أجد عملا غير اللي كنت أعمل فيه . أما على صعيد الساء اللواتي كنا نساعدهن فسوف يخسرن كثيرا ، حيث أننا نساعد نحو 85 % من نساء النقب " .

" فجأة أبلغونا أن المشروع سيتوقف "
أما ايناس أبو الطيف وهي مجسرة تلقت اشعارا لجلسة استماع قبل الفصل من العمل ، فأكدت في حديثها لقناة هلا :" تلقينا رسالة من المسؤولة أن ننضم الى الزوم لأن هناك أمرا هاما يجب أن نطلع عليه ، حيث توقعنا أن يكون الأمر متعلقا بعملنا ، ولكن فجأة أبلغونا أن المشروع سيتوقف . وكما قالوا لنا أن الميزانية لا تكفي لذا فان الدولة ووزارة الصحة قررتا إيقاف المشروع" .
وحول ابعاد فصلها من العمل، أكدت ايناس أبو الطيف لقناة هلا :" تأثرت كثيرا على المستوى الشخصي حيث أنني كنت قد تنازلت سابقا عن تعلم التمريض لأجل هذا العمل . أما للنساء اللواتي كنا نساعدهن فهناك أهمية كبيرة لمساعدتهن " .

" المشروع يجب أن يستكمل ولا يجب أن يتوقف "
فيما قالت وداد وهي مجسرة تلقت اشعارا لجلسة استماع قبل الفصل من العمل، فقالت لقناة هلا :" علمنا بتاريخ 8/5 أن المشروع سيتوقف لعدم توفر ميزانية من وزارة الصحة والحكومة " .
وحول ابعاد فصلها في العمل ، فقالت :" على المستوى الشخصي فسأتأثر من ناحية الدخل حيث سيكون عندنا صعوبة اقتصادية . كما أن النساء اللواتي كنا نساعدهن سيتضررن كثيرا وبالتالي سيؤثر ذلك على المجتمع . طلباتنا أن المشروع يجب أن يستكمل ولا يجب أن يتوقف ، فهو ليس أقل من باقي المشاريع الموجودة ، كما أن دخلنا متدن قليلا فنطلب زيادة دخلنا " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق