اغلاق

ركاب طائرة غادروا مطار بن غوريون متجهين الى البندقية – الطائرة حطت بهم بمدينة تبعد عنها 150 كلم

فوجئ ركاب طائرة تابعة لخطوط " ويز اير " الذين استقلوا الطائرة الليلة الماضية، قاصدين مدينة البندقية في إيطاليا، فوجئوا بان الطائرة حطت بهم في مكان يبعد 150 كلم عن


(Photo by JOHN MACDOUGALL/AFP via Getty Images)

البندقية، وتحديدا في مدينة بولونيا .
وقال أحد ركاب الطائرة:" قائد الطائرة قال لنا حينما حطت الطائرة على أرض المطار: لدي أخبارا سارة وأخرى سيئة ... نحن في إيطاليا لكن ليس في البندقية... خرجنا من الطائرة ولم نجد من نتحدث معه، اذ كان المطار خاليا، وكان علينا تدبر امر السفر الى البندقية التي تبعد على مسافة 150 كلم بأنفسنا.. قالوا لنا في المطار انهم سيدبرون لنا أمر السفر الى البندقية، لكن ذلك لم يحدث.. دفعت 260 يورو لسيارة أجرة، وكان هذا المبلغ أكثر من ثمن تذكرة الطائرة ! ".
وتابع المسافر يقول:" الطائرة كانت ممتئلة .. يبدو انه تم الغاء رجلة جوية لشركة " ال عال " الى البندقية، فانتقل قسم من ركابها الى طائرة " ويز ". قبل ان نقلع من مطار بن غوريون، قال قائد الطائرة انه يجب أن نغادر بسرعة، لأننا اذا تأخرنا سيكون المطار في البندقية مغلقا، وبعد ان تم اغلاق أبواب الطائرة قال قائد الطائرة ان كل شيء على ما يرام واننا سنصل بالوقت. الطائرة حطت في بولونيا وكل واحد من المسافرين كان عليه إيجاد حل لنفسه بنفسه".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق