اغلاق

مذكرة تفاهم بين نقابة العلوم المعلوماتية التكنولوجية الفلسطينية ومجموعة مسار العالمية

وقّعت نقابة العلوم المعلوماتية التكنولوجية الفلسطينية ومجموعة مسار العالمية، مؤخرا، مذكرة تفاهم ، من أجل التعاون في الأنشطة المشتركة في مجال


صور وصلتنا من مجدي الشريف

 التكنولوجيا والعلوم المعلوماتية.
وجرى التوقيع بحضور رئيس نقابة العلوم المعلوماتية التكنولوجية الدكتورة ميسون إبراهيم، ورئيس مجلس إدارة مجموعة مسار العالمية بشار المصري، في مدينة روابي.
وتهدف المذكرة لتعزيز ودعم القطاع التكنولوجي الفلسطيني وتطويره على عدة مستويات، عبر طرح أنشطة وفعاليات وبرامج متنوعة تساهم في تعزيز الجسم النقابي والتكنولوجي.
وفي تعقيب لها، قالت إبراهيم: "وجودنا اليوم في روابي لتوقيع هذه المذكرة يشير لحقيقة واحدة تتمثل في أن مجموعة مسار العالمية باتت تعتبر اليوم الرائدة في قطاع التكنولوجيا من خلال شركاتها واستثماراتها، ونسعى بوضوح إلى الاستفادة من هذه الخبرة التي قامت المجموعة بصقلها".
وأضافت "النقابة اليوم هي الجسم الذي يمثل شريحة مهمة في مجتمعنا الفلسطيني، ونهدف من خلال هذه المذكرة إلى تزويد هذه الشريحة ببرامج وأنشطة وفعاليات تعمل على تطويرها وتعزيز المعارف لديها لتكون قادرة على تشكيل بصمة واضحة وجلية في دعم القطاع التكنولوجي".
وأشادت إبراهيم بالدور الذي يقوم به السيد بشار المصري من خلال مجموعة مسار، ودعمه المتواصل لمختلف القطاعات، إضافة إلى مبادراته العديدة التي يقدمها لخدمة المجتمع الفلسطيني والتي تعمل على الارتقاء بالاقتصاد الفلسطيني وفتح الآفاق وفرص العمل أمام الشباب.
وبدوره، قال المصري: "يعيش العالم اليوم في زمن التكنولوجيا والتقدم التقني، ولمواكبة العالم علينا أن نكون رواد في هذا القطاع بخيرة وخبرة أبنائنا، لأهميته في تعزيز النهوض باقتصادنا الفلسطيني وتطوير وتقدم حياة المواطن".
كما ثمن الجهود التي تبذلها النقابة ودورها في دعم القطاع التكنولوجي رغم حداثة عهدها، متمنياً لهم التوفيق.
من الجدير بالذكر، أن هذه المذكرة تأتي إضافة لعدة مذكرات تفاهم واتفاقيات تعاون تنفذها مجموعة مسار العالمية ضمن خططها لدعم مختلف القطاعات في فلسطين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق