اغلاق

مذيعات التلفزيون الأفغانيات يغطين وجوههن على الهواء تطبيقا لقرار طالبان

شعور بالإحباط عبرت عنه مذيعات التلفزيون في المحطات المحلية بأفغانستان إزاء تطبيق قرار جديد هذا الأسبوع أصدرته سلطات طالبان بضرورة تغطية
مذيعات التلفزيون الأفغانيات يغطين وجوههن على الهواء تطبيقا لقرار طالبان- تصوير رويترز
Loading the player...

وجوههن أثناء الظهور على الهواء.
وقالت سونيا نيازي، المذيعة بإحدى المحطات المحلية، إنها لم تشعر بأنها على ما يرام على الإطلاق عندما اضطرت، وللمرة الأولى لتقديم برنامجها بينما ترتدي غطاء للوجه. وأوضحت أنه يتعين أن يشعر المذيع بالهدوء والاسترخاء التام أثناء تقديم نشرة الأخبار كي يتمكن من نقل الحقيقة للناس.
وأضافت سونيا أن هذا القرار لم يكن متوقعا بالنسبة لكل المذيعات قائلة إن الإسلام لم يأمرهن بذلك، وأشارت إلى أن كل علماء المسلمين والشخصيات السياسية في أفغانستان أبدوا معارضتهم للقرار.

كان عاكف مهاجر المتحدث باسم وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في طالبان قال يوم الخميس الماضي إن سلطات طالبان طلبت من مذيعات التلفزيون في المحطات المحلية تغطية وجوههن أثناء الظهور على الهواء. وعلى الرغم من أنه وصف الخطوة بأنها "نصيحة" فقد ذكر أن "آخر موعد لتغطية مقدمات البرامج التلفزيونية وجوههن هو 21 مايو أيار".
ولم يرد مهاجر على سؤال حول عواقب عدم العمل بالنصيحة.

تأتي هذه الخطوة بعد أوامر أصدرتها السلطات للنساء بتغطية وجوههن في الأماكن العامة، في عودة إلى سياسة طالبان السابقة المتشددة وتصعيد للقيود التي تثير الغضب في الداخل والخارج.
وترتدي معظم الأفغانيات الحجاب لأسباب دينية، لكن كثيرات في المناطق الحضرية مثل كابول لا يغطين وجوههن.
وخلال حكم طالبان السابق من عام 1996 إلى 2001، كان النقاب الأزرق الشامل إلزاميا للنساء.


صورة من الڤيديو - تصوير رويترز








استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق