اغلاق

رحلة ترفيهية علاجية لأمهات الاطفال المرضى بالسرطان الى اسطنبول

تقوم جمعيّة أشواق الربيع بتنفيذ رحلة سنويّة لأمهات أطفال مرضى السرطان خارج البلاد، وفي اسطنبول تحديدًا. يبقى الآباء في البيوت بجوار أبنائهم المرضى، وتذهب


صور من جمعية أشواق الربيع

الأمهات، ثم يتم تبادل الأدوار في وقت آخر، فتبقى الأمهات بجانب الأبناء المرضى، ويسافر الآباء مع الجمعيّة في رحلة مشابهة.
تنتظر الأمهات هذه الرحلة بشغف كبير، فهنّ يعانين كثيرًا من الإرهاق والتعب، ويشعرن دائما بالقلق والحزن، وتسيطر عليهن المخاوف، بسبب الأوضاع الصحيّة للأبناء.
فإلى جانب المسؤوليات الكبيرة، تجاه البيت والعائلة، تقف الأم بجانب ابنها المريض بالسرطان، ولا تكاد تفارقه، وتحاول جاهدة التخفيف من معاناته، وتشعر في كثير من الأحيان بأنها تكاد أن تكون مريضة أكثر منه.
تأتي رحلة الأمهات خارج البلاد للتنفيس عنهن من أعباء الأمومة، ويعطي هذا اللقاء لهنّ فرصة للاندماج الاجتماعيّ مع بعضهنّ، فيتم تبادل القصص والخبرات، وتتحدث كل واحدة عن معاناتها، وتشعر بالراحة وهي تخرج ما في داخلها من مشاعر وأفكار.
يقوم الطاقم المرافق بتنفيذ ورشات علاجيّة واجتماعيّة ومسابقات، كما يتم زيارة العديد من الأماكن السياحية والتاريخية والترفيهيّة والأسواق.
تعود الأمهات بعد أسبوع كامل الى الأسرة بروح جديدة، وانطباعات وذكريات جميلة، تعطيها طاقة إيجابية لتقف الى جانب ابنها المريض، وتساعد زوجها الذي قام بالمهمة أثناء فترة غيابها.
وجاء من الجمعية : " شكرا للطاقم المرافق، الطاقم الطبي والتوعوي لبيبة سويطات و محمد طه، الطاقم التطوعي جنى اغبارية و سجى عمارة والمرشد السياحي اياد ياسين " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق