اغلاق

المفوض العام للشرطة يوعز برفع حالة التأهب قبل مسيرة ‘ الرقص بالأعلام ‘ في القدس

أوعز المفوض العام للشرطة يعقوب شبتاي برفع حالة التأهب قبل مسيرة الرقص بالأعلام في مدينة القدس . وقال الناطق بلسان الشرطة في بيان له :" أجرى المفوض العام

 
صور خاصة - صور من الأرشيف

للشرطة يعقوب شبتاي تقييما للوضع قبل انطلاق مسيرة الاعلام المقررة يوم الأحد القادم في مدينة القدس . واشترك في جلسة تقييم الوضع قائد لواء القدس وقائد شرطة حرس الحدود وضباط في وحدة الاستخبارات وممثلون عن جهاز الأمن العام " الشاباك " ، وزارة الخارجية واخرون .
وخلال الجلسة تم عرض معلومات استخباراتية واسعة وخطط استراتيجية للواء القدس ، وقام المفوض العام باعطاء أوامره للشرطة بأن تكون على أهبة الاستعداد وأن تقوم بتقليص الاجازات وتأجيل الدورات ووضع كل أفراد الشرطة في الميدان " .
وتنابع بيان الشرطة ان " 3 الاف من أفراد الشرطة وحرس الحدود سيعلمون في القدس لحماية وحراسة مسيرة الأعلام ، بالإضافة الى الاف الشرطيين الذين سيعملون في كافة أرجاء البلاد بما في ذلك المدن المختلطة . وتعمل الشرطة بالإضافة الى كل ذلك عمليات منع استفزاز وتحريض ، كما اتخذ القرار بتجنيد 3 وحدات احتياط تابعة لشرطة حرس الحدود وإدخال جنود الاحتياط في وضع استعداد فوري " .

" اعتقال عشرات المشتبهين بالتحريض "
واردف البيان :"  هذا واعتقلت الشرطة عشرات المشتبهين بالتحريض والتخطيط لتخريب المسيرة ، كما تقوم الشرطة بالتواصل مع أشخاص من شأنهم أن يقوموا بالاخلال بالنظام العام وتحذرهم من القيام بذلك .
تكثف الشرطة من فعاليتها في منطقة القدس ضد ظاهرة المقيمين غير الشرعيين ومحاولة التسلل الى البلاد . وتتجهز الشرطة لانتقال سريع من وضع عادي الى وضع طوارئ في جميع أنحاء البلاد .
وشدد المفوض العام للشرطة خلال حديثه على أن الحديث يدور عن يوم عيد وأن الشرطة ستفعل كل ما بوسعها من أجل تأمين اجراء المسيرة كما تعمل في مناسبات أخرى ، من خلال الحفاظ على الأمن والأمان لكل شخص " .

حركة حماس :" نحذر من تداعيات مسيرة الأعلام واستباحة المستوطنين للمسجد الأقصى "
من جانبها ، حذرت حركة حماس من " تداعيات موافقة الحكومة الإسرائيلية للمستوطنين على تنظيم "مسيرة الأعلام" في المسجد الأقصى" ، وتعهدت بمواجهتها بـ"كل الإمكانيات".
وقال رئيس حركة حماس إسماعيل هنية، يوم الأحد الماضي، في كلمة له خلال مؤتمر أقامته حركته في غزة لمناسبة الذكرى الأولى للحرب الأخيرة على القطاع: "هناك دعوات استيطانية لاقتحام المسجد الأقصى وتنظيم مسيرة الأعلام، أحذر العدو من الإقدام على مثل هذه الجرائم " .
وأكد أن "المقاومة في المقدمة وفي القدس وفي الضفة لا ولن تسمح ولن تقبل بتمرير هذه الخزعبلات اليهودية في المسجد الأقصى.. سنواجه بكل الإمكانات ولن نسمح مطلقاً باستباحة المسجد الأقصى".
من جانبها ، قالت الغرفة المشتركة التي تضم الأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية في بيان :" إن الشعب الفلسطيني لن يسمح بالمطلق بكسر قواعد الاشتباك والعودة إلى مربع الاستفزازات الذي قلنا كلمتنا فيه بكل قوة".





 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق