اغلاق

زينب القولق.. ناجية من القصف في غزة تحيي ذكرى رحيل 22 شخصا من اسرتها بلوحات فنية

الفن كان ملاذ الفنانة الفلسطينية زينب القولق للتعبير عن حزنها ومصابها في فقد 22 من أفراد عائلتها في سلسلة من الضربات الجوية الإسرائيلية على مدينة غزة في 16
زينب القولق.. ناجية من القصف في غزة تحيي ذكرى رحيل 22 شخصا من اسرتها بلوحات فنية- تصوير رويترز
Loading the player...

مايو أيار 2021 فرسمت لوحات لإحياء الذكرى الأولى لرحيلهم.
وتكشف زينب عن سبب المعرض، الذي استضافه المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في غزة، قائلة: "عمري اثنان وعشرون عاماً عندما فقدت اثنين وعشرين فردًا من عائلتي، وهم ليسوا مجرد أرقام كما يعتقد الاحتلال".
وتضيف: "تم انتشالي من تحت الأنقاض بعد اثنتي عشرة ساعة، لأكون شاهدة على هذه المأساة، وأوثق ما حدث بشتَّى السبل الممكنة".
وتتابع القولق: "من هنا نشأت فكرة المعرض، الذي يحوي لوحاتي ونصوصي، فقد وثَّقتُ فيه القليل مما حدث"، معقبة بأنه صوتها الذي تسعى ليسمعه الجميع، فكل لوحة فيه توصف لحظة وذكرى مأساوية عاشتها.
زينب رسمت تسع لوحات لتوثق اللحظات التي رأتها في ذلك اليوم. تُظهر لوحة 22 جثة لقُصر وبالغين يلفهم الكفن الأبيض. وتُصور لوحة أخرى جثثا بعضها مبتور الرأس.
وتم انتشال زينب من تحت أنقاض منزلها حيث ظلت محاصرة لمدة 12 ساعة. وعندما استردت وعيها، قالت إنها خافت أن تسأل من الذي بقي على قيد الحياة.
وتقول زينب : "لم أتخيل يومًا أن تضيق عليَّ الأرض وتبقى المقبرة هي المكان الوحيد الذي أستطيع فيه إخبار عائلتي أني تخرجت أخيرًا".
وتضيف زينب: "هذه الرسومات والكتابات ما هي إلا ترجمة ضئيلة لما أكنه في داخلي وتعبير بسيط عن صمتي، فهي ليست بحاجة لشرح عما تحتويه".
وتردف القولق: "بعد عام من العدوان، أسكن بمنزل يبعد ثلاثة كيلومترات عن منزلنا المُدمر، في محاولة لنسيان حجم الألم والمأساة التي عشتها".


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


(Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق