اغلاق

شكران مرتجى تدمي قلوب المتابعين بكلامها عن والدتها

عبرت الممثلة السورية ​شكران مرتجى​ عن حزنها الكبير لرحيل والدتها، وذلك من خلال منشور شاركته عبر صفحتها الخاصة بموقع التواصل الإجتماعي.



صورة نشرتها شكران مرتجى على صفحتها انستقرام، تصوير:  @rabee_alsirawan

وكتبت شكران بمنشورها:"كتار بيشوفوا حزني ع أمي مبالغ فيه .. بعرف، ولكن الحقيقة وفاة أمي فجرت حزن العالم كله اللي جواتي".
واضافت: "هلق انا بحالة من عدم تحمل أي شي وخاصة الحال العام اللي كلنا عم نمرق فيه، صرت حقيقة شوف الكاسه فاضيه حتى لو مليانه.. كانت هي بمثابة الداعم لقلبي كل ما بده يفرط هالداعم ما بيخليه، بعتقد في شي هيك بجراحة القلب واذا ما في بقترح يعملوه وخاصة للي فقدوا أمهاتهم أو داعميهم من الأحبه".
وتابعت: "بالمختصر اللي ناطرني أرجع متل ما كنت هئ وتسئ، وما بعتقد صعب كتير مو لاني دراما كوين، لانه أمي أخدت معها كل شي حلو، أنا هلق بستحي أضحك وإذا بدي أضحك شوي شوي مارح أعرف كيف"، مضيفة: "ما بعرف شو قادم الأيام أكيد الحياة بدها تستمر بس مو متل قبل ٢٦/٣/٢٠٢٢".
وختمت شكران كلامها بالقول: "دائرة معارفي وأصدقائي صغرت كتير كتير كتير، تقريبا عدد الأيد الوحده، أمي أخدت معها كتار حقيقة ومجازياً طبعاً.. خسارتي كبيره كتير ورح ضل أبكي ع فكره ورح ضل حزينه، هي أمي مو حيالله واللي بيحبني حقيقة بيقدر هالشي وبيدعيلي أو فليصمت ويبتعد.. أنا هلق بالضبط متل بنت صغيره كانت ماسكة ايد أمها فجأة، هالإيد راحت والبنت بالعجقه عم تدور ع أمها وتبكي وتقول للعالم بدي أمي بدي أمي".


صورة نشرتها شكران مرتجى على صفحتها انستقرام، تصوير:  ربيع السيروان


صورة نشرتها شكران مرتجى على صفحتها انستقرام، تصوير: directstudio 


صورة نشرتها شكران مرتجى على صفحتها انستقرام


صورة نشرتها شكران مرتجى على صفحتها انستقرام

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق