اغلاق

الاقتداء بمن يبدل حرفًا بحرف في الفاتحة

السؤال: ما حكم صلاة من قرأ لفظ: "مالك"، من قوله تعالى: "مالك يوم الدين" بالكسر والتنوين؟ وهل يصحّ للمصلين اتباع إمام كهذا؟


صورة للتوضيح فقط - تصوير: CihatDeniz - istock

علمًا أنه في كثير من الأحيان يظهر منه اللحن الجلي في قراءته أثناء الصلوات، كما يلفظ الجيم زايًا أو سينًا أو ثاء حينًا، أو يبدل الذال ظاء حينًا آخر مثلا.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالقراءة المذكورة بتنوين (مالك)، من اللحن الخفي، الذي لا يحيل المعنى، ولا يبطل الصلاة.

وأما إبدال حرف بحرف في الفاتحة، فمن اللحن الجلي الذي لا يصحّ الائتمام بفاعله، سوى أن بعض أهل العلم سهّلوا في الحروف المتقاربة المخارج مما يشقّ على العاميّ الاحتراز منه، والله أعلم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
دنيا ودين
اغلاق