اغلاق

الطفل ميار حلبي من روضة الياسمين في عسفيا يمنع حريقا كبيرا في حرش بالقرية

من خلال انتباهه الشديد وذكاءه والمسؤولية التي تربى عليها ويتحلى بها ، وبالرغم من صغر سنه ، فقد قام الطفل ميار حلبي من روضة الياسمين في قرية عسفيا بمنع انتشار ،


صور من الروضة

حريق كبير في حرش مدخل عسفيا .
 وتعود الحادثة الى ان الطفل ميار لاحظ تصاعد دخان من حرش مدخل القرية فقام بمناداة أمه وجده  وطلب منهما استدعاء قوات الانقاذ والاطفاء الذين حضروا على الفور برفقة دورية تابعة لسلطة الطبيعة والحدائق ، ورصد رجال الاطفاء  حريقا في الحرش ونجحوا بالسيطرة عليه .
وبعد ان سيطروا على الحريق قام رجال الاطفاء بشكر الطفل ودعوة جده لتلقي شهادة تقدير من محطة الاطفاء .

" نتيجة التربية الصالحة "
يذكر ان الروضة التي يتعلم بها الطفل ميار تدرس اهم القيم والعادات والتقاليد وكذلك ما يخص اهمية الحفاظ على البيئة ، بادارة المربية سهير بط وبارشاد المفتشة نبيهه عامر والطاقم رانية روحانا وحنان صعب ومرام حلبي .
  وقالت والدة الطفل :" هذه هي نتيجة التربية الصالحة المبنية على القيم والتقاليد  ، وطبعا نتاج عمل موفق لمعلات الروضة بادارة المربية سهير بط  والطاقم حيث تم قبل أسبوع فقط  تقديم فعاليات توعوية حول الحرائق وكيفية الامتناع عنها من قبل الاطفائي حسام شومري والد الطفل ديان شومري وسامر حاسكية " .

وتابعت : "  الشكر موصول للشاب ايال من سلطة الطبيعة والحدائق ولضابط الأمن في البلدة أمير سعيد " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق