اغلاق

أشهر سلوكيات الأطفال الخاطئة وطرق علاجها

لدى الكثير من الأطفال العديد من السلوكيات الخاطئة مثل نوبات الغضب والعناد والعدوانية، والتي تعد سلوكيات طبيعية ومع ذلك،



الصورة للتوضيح فقط - تصوير:1iStock-fizkes

في بعض الأحيان هناك سلوكيات لا يمكن تجاهلها. لذلك، من المهم التدخل للحد منها قبل أن تصبح عادة لدى الطفل.
وفقا لموقع "هيلث "قد تبدو بعض المشاكل السلوكية بسيطة ولكنها في الواقع يمكن ان تسبب مشاكل للطفل في المستقبل ويجب الانتباه إليها، ومن المهم التخلص منها بينما لا يزال الأطفال صغارًا لأنه عندما يصل إلى سن المراهقة، فسيكون من الصعب للغاية تغيير هذه السلوكيات.

1. عدم الاحترام
تعد أشهر سلوكيات الأطفال الخاطئة هي عدم الاحترام فإذا تحدث طفلك إليك أو إلى شخص بالغ آخر بفظاظة، تحدثي معه والقيام بعقابه وأخباره أنه لن يُسمح له بالمشاركة في الأنشطة الترفيهية التي يحبها، مثل ألعاب الفيديو أو وقت مشاهدة التلفاز، ما لم يتعلم كيفية التعامل مع الآخرين بلطف واحترام.
يجب أن تحترم الأم طفلها عندما تتفاعل معه، أو مع أشخاص آخرين في وجود طفلك، حتى تكونين قدوة له بل وأشكريه عندما يفعل شيئًا من أجلك.

2. حب الامتلاك
في حين أنه من الطبيعي أن يرغب الآباء في منح أطفالهم الأشياء التي يريدونها ويحتاجونها، فإن إعطاء الأطفال كل ما يريدونه ويحتاجونه تقريبًا لا يفيد الطفل بل في المقابل يتسبب في إفساده،
يجب حث الطفل على التفكير في أولئك الاطفال الذين لا يمتلكون ما يمتلكه ويعد ذلك طريقة رائعة لتشجيعه على تقدير ما لديه.

3. المقاطعة عند التحدث
قد يكون طفلك متحمسًا بشكل لا يصدق لإخبارك بشيء ما أو طرح سؤال، لا تتوقعي منه عدم مقاطعته لحديثك لذلك إذا لم يتخلص طفلك من هذه العادة في بادئ الأمر فلن يتعلم الصبر، لذلك في المرة القادمة التي تكون فيها على وشك إجراء مكالمة أو زيارة مع صديق، أخبري طفلك أنه يجب أن يكون هادئًا ولا يقاطعك. بعد ذلك، اجعليه ينخرط في نشاط ما أو دعيه يلعب ليظل بعيدًا.

4. العنف أثناء اللعب
لا يجب تجاهل الأعمال العدوانية والعنيفة للطفل، مثل دفع أخيه أو ضرب صديق. إذا لم يتم التدخل، يمكن أن يصبح السلوك أشد قسوة ويتعود أن إيذاء الناس أمر مقبول، فقد يكون سلوكه هذا ناتج من أنكِ تقومين بضربه، أو يشاهد أفلام عنيفة لذا امنعي عنه مشاهدة هذا النوع من الأفلام وتصرفي معه بهدوء، وأخبريه أنه يمكنه التصرف بأسلوب لائق للتعبير عن غضبه دون إهانة أحد.

5. المبالغة والكذب
يمكن أن يتعلم الطفل الكذب تلقائيًا إذا تعلم أنه طريقة سهلة لجعل نفسه يبدو أفضل، وإذا تعلم أنها طريقة سهلة لتجنب القيام بشيء ما أو تجنب العقاب. عندما يتذمر طفلك، اجلسي معه ودعيه يعرف أنه إذا لم يقول الحقيقة، فلن يصدق الناس ما يقولوه.
عند المبالغة في الكلام والكذب، اسألي نفسك لماذا يكذب عليكِ فهل أنتِ لا تقومين باللعب معه أو بالخروج معه فيرى زملاؤه يخرجون مع أمهاتهم ويشعر بالغيرة وبعدم الثقة بالنفس لذلك يجب فهم دوافع الطفل في الكذب والمبالغة ولماذا يقوم بخلق قصص.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق