اغلاق

افكار للنهوض بواقع الاندية اقتصاديا - بقلم : اسعد عبدالله عبدعلي

تعاني الاندية العراقية من شحة الاموال, مما يجعلها دوما متهمة بالأخلال بشروط التعاقد, ونلاحظ ان الشكاوي في المحاكم المحلية والدولية لا تنتهي, نعم الاندية العراقية تحتاج


الكاتب اسعد عبدالله عبدعلي - صورة شخصية

لقيادات تخصص اقتصادي ومالي, وليس من هب ودب يصل لرئاسة النادي, خصوصا بعد دخول الاحزاب على الخط, حيث اصبح الدعم الحزبي يوجه للجهلة, وتدفع الاحزاب بمن يعطيها الولاء لسلطة القرار في الاندية, فالاهم عند الجهات السياسية هي تبديد الاموال المخصصة للأندية, والدفع بمن يمثلهم لمناصب القيادة في الاندية, في النهج المتبع للتوسع والسيطرة على كل مفاصل الدولة, لذلك ينخر الفساد والتخلف في كل الاندية العراقية, مع حالة الفشل الدائم لكل مشاركاتها الخارجية من عام 2003 والى اليوم, حيث يتم صرف عشرات مليارات الدنانير سنويا مقابل الخيبة والهزائم فقط.
هنا نحاول طرح بعض الافكار التي تسهم في تحقيق ايرادات للاندية, وايضا يحقق طفرة ثقافية واحترافية للاندية لو تمت الافكار.
 
اولا: افتتاح متحف رياضي
ان يقوم النادي الرياضي باقامة متحف رسمي, يشمل كل شيء له صلة بتاريخ النادي, من قبيل الصور التاريخية, وملابس النادي عبر التاريخ, وتماثيل من الشمع لنجوم النادي, والدخول يكون برسوم رمزية ولتكن (الف دينار فقط), والزائر يمكنه الحصول على نسخ من الصور مقابل مادي, ويمكنه اخذ صور مع تماثيل الشمع, مع توفير خدمة انترنت مجاني داخل المتحف, كي يقوم الزوار ببث مباشر, وهذا ترويج اعلاني مجاني للمتحف, والافضل ان يكون المتحف في مكان منفصل عن النادي, ويكون الترويج للمتحف عبر دعوات ترسل للمشجعين والناشطين والاعلاميين.
ويصبح معلم سياحي لكل من يزور المحافظة, ويحقق المتحف مردود مالي مهم, وايضا يمثل واجهة ارشيفية مهمة, وتحقق الربط بين المشجع والنادي, ويحقق نقلة كبيرة للنادي من مرحلة التخبط الى مرحلة الاحتراف.  
 
ثانيا: افتتاح مطعم النادي

من الممكن افتتاح مطعم باسم النادي, ويكون ديكور مطعم النادي معبر عن شخصية النادي ولون ملابسه وشعار النادي, مع صور كبيرة لنجوم النادي عبر الازمان, وممكن ان يقدم علم النادي هدية لكل زائر, وهذا المطعم يحقق مردود مادي مهم, وايضا يربط الجماهير بالنادي بشكل اكبر, ويقدم وجبات للوفود الزائرة للنادي او الاندية التي تلاعب النادي, كي لا تذهب مصاريف الضيافة لجيوب مطاعم اخرى, فمطعم النادي يكون اولى بهذا الامر.
ومن الممكن تكون ادارة المطعم من قبل اللاعبين السابقين, وهذا تكريم للنجوم السابقين, وايضا دافع مهم لعشاق النادي لزيارة المطعم.
 
ثالثا: افتتاح مقهى النادي
ان يقوم النادي بافتتاح مقهى كبير رسمي للنادي, يكون الديكور مستوحى من النادي واللوان من ملابس النادي, ويكون شعار النادي حاضرا, مع صور كبيرة لنجوم النادي عبر الازمان, مع توفير شاشات كبيرة لعرض مباريات النادي, وممكن ان تكون الادارة من اللاعبين السابقين, وهكذا يتم جذب الجماهير, ويصبح معلم سياحي لكل زائر للمحافظة, ويمكن تنظيم محاضرات لتثقيف الجماهير وابعادهم عن الهتافات المسيئة او العنصرية.
ويحقق المقهى ايراد مهم للنادي, مع ما يضيفه من صورة حضارية لنادي متكامل, وليس مجرد نادي يعيش على المعونة الحكومية.
 
رابعا: افتتاح منفذ لبيع الملابس
يمكن للنادي فتح منفذ لبيع الملابس بالاتفاق مع شركة خياطة, بحيث يمكن بيع ملابس النادي, ويمكن توفير ملابس حسب الطلب, وكذلك يمكن ان يتم بيع الملابس التاريخية للنادي, ويحاسب كل شركة تبيع ملابس مقلدة, وتتم ملاحقتها قضائيا, فيصبح المورد الوحيد للسوق من ملابس النادي هو النادي نفسه, وكل هذا يسهم في تحقيق ايرادات.
ويحقق ارتباط وثيق بين الجماهير والنادي, ويمكن تنظيم حفل مع الاعلان عن ملابس الموسم مع تغطية اعلامية وكل هذا يتم بأموال وتسويق وليس مجانا, هكذا تجري الامور باحترافية ويقفز النادي لمرحلة جديدة.  
 
خامسا: افتتاح قاعة اعلامية
يجب لكل نادي افتتاح قاعة اعلامية ملحقة بمقر النادي, والهدف منها :
1-   التصريحات الاعلامية قبل اي مباراة مع الاتفاق مع قناة بنقل حصري مقابل مادي بعقد.
2-   اقامة محاضرات تحليلية لمباريات الدوري يقيمها متخصصون وتنقل بشكل حصري مع قناة مقابل مادي بعقد.
3-   ندوة شهرية مع احد النجوم النادي السابقين بحضور جماهيري, وهو احتفاء مهم بدل نسيان من خدم النادي, وينظم الدخول مقابل مادي.
4-   ممكن ايجار القاعة للفعاليات الثقافية والفنية مقابل مادي وبعقد.
وكل هذه الابواب تضمن ايرادات للنادي عبر القاعة الاعلامية.
 
سادسا: اقامة دورة ودية سنوية
يعمل النادي على اقامة بطولة سنوية, الهدف الاول منها الاحتكاك بالمدارس الاخرى, مع اهمية تحقيق الربح وتحقيق ايرادات, عبر تنظيم العمل عبر لجنة اقتصادية, فتكون بطولة رباعية مثلا في شهر اب او ايلول من كل عام, مثلا نادي برازيلي ونادي بلغاري ونادي جزائري, وتكون من اندية والوسط في قائمة دورياتها, وتحدد تذاكر المباريات, ويتم الاتفاق مع شركات للرعاية والاعلان, مع تسويق اللعبة تلفزيونيا, حيث يباع بث المباريات حصريا, مع اقامة مهرجان كروي مصاحب للبطولة, واقامة ندوات تطويرية لمدربي الاندية المشاركة, مع اقامة بطولة للشباب تسبق اقامة مباريات البطولة.
ويمكن وضع الكثير من الافكار الاقتصادية التي تجعل من البطولة الرباعية حدث اقتصادي وسياحي ورياضي وفكري.
 
سابعا: افكار أخرى
1-   تسويق اللاعبين الصغار:- ان يكون لكل نادي اكاديمية للصغار, ويقوم بتسويق اللاعبين الصغار للأندية الاخرى, والترويج له بغية تسويقهم لأندية المنطقة او اوربا مثلا, ويكون هذا الامر بوابة للكسب المادي, وهنا يأتي اهمية التعاقد مع الصغار لضمان نسبة من اي عقد مستقبلي.
 
2-   افتتاح قناة رسمية على اليوتيوب:- من المهم لكل نادي افتتاح قناة يوتيوب تبث من خلالها فعاليات النادي, والتصريحات الحصرية, مع نشر الارشيف الخاص بالنادي, ودعوة الجمهور لمتابعة القناة, حيث ستكون مصدر دخل اضافي للنادي.
 
3-   افتتاح مكتبة ارشيفية للنادي:- من المهم لكل نادي افتتاح مكتبة ارشيفية ملحقة بالنادي تضم صحف ارشيفية ومجلات والكتب التي كتبت في النادي ونجوم النادي, بالاضافة للمجلات والصحف الرياضية عموما, وكذلك والكتب الرياضية, وينضم الدخول للمكتبة بأجور رمزية او اشتراك سنوي بسيط, وكل هذا يضمن ايراد للنادي مع تحقق نقلة معرفية واحترافية للنادي, مع اهمية هذا للجماهير والباحثين.
 
اخيرا: هي دعوة للأندية العراقية لترك الخمول, والتفكير الحقيقي في ايجاد مصادر متعددة للإيرادات, وضمن هذا المقال طرحنا العديد من الافكار الاقتصادية السهلة والممكنة التحقق, عسى ان تتحرك الاندية العراقية لأفاق اوسع.
 
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق