اغلاق

اليورو يهبط والدولار يصعد بعد أن أكد باول مجددا على تشديد السياسة النقدية

(رويترز) - هبط اليورو وصعد الدولار يوم الأربعاء بعد أن قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي إن الخطر الأكبر على الاقتصاد الأمريكي هو بقاء التضخم مرتفعا


صورة للتوضيح فقط - تصوير : gaffera - istock

وليس أن زيادات أسعار الفائدة ستبطئ النمو بشكل كبير.
ومتحدثا في منتدى البنك المركزي الأوروبي في سينترا بالبرتغال، أشار باول إلى أن تصميم تشديد للسياسة النقدية بحيث يتفادى حدوث ركود في الولايات المتحدة ممكن بالتأكيد لكنه ليس مضمونا.
وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الخضراء أمام سلة من ست عملات منافسة، 0.593 بالمئة إلى 105.07 مع سعي المستثمرين لالتماس الأمان في الأصول الأمريكية وسط هبوط أسواق الأسهم العالمية بفعل تزايد مخاطر الركود. لكن مؤشر الدولار ما زال دون أعلى مستوى له في عشر سنوات البالغ 105.79 الذي سجله قبل أسبوعين.
وقفز الين الياباني إلى 137.0 مقابل اليورو، وهو أعلى مستوى له منذ عام 1998 قبل أن يقلص مكاسبه. لكن العملة اليابانية تراجعت 0.29 أمام العملة الأمريكية إلى 136.55 ين للدولار.
وهبط اليورو 0.74 بالمئة إلى 1.044 دولار. ومن المعتقد على نطاق واسع أن البنك المركزي الأوروبي سيرفع أسعار الفائدة في يوليو تموز للمرة الأولى في عشرة أعوام لتهدئة تضخم متسارع.
ومن بين العملات الرئيسية الأخرى، قفزت العملة السويسرية أمام اليورو إلى 1.0034 فرنك وهو أعلى مستوى لها منذ 2015 .
وفي سوق العملات المشفرة، تراجعت بتكوين 0.72 بالمئة إلى 20 ألف و107.70 دولار بينما هبطت إيثريوم 4.39 بالمئة إلى 1109.25 دولار.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق