اغلاق

فيسبوك تجري تغييرات كبيرة على المجموعات

تجري شركة فيسبوك تغييرات كبيرة على المجموعات، بحيث تصبح مشابهة لتجربة منصة Discord، وينبغي أن يبدو الشكل الجديد لهذا القسم مألوفاً



صورة للتوضيح فقط - تصوير: Fritz Jorgensen - istock

للمستخدم الذي يملك حساباً في منصة ديسكورد ويستخدمها، وفقاً لما ذكره موقع The Verge.
وقال التقرير إن شركة ميتا، مالكة فيسبوك، تعمل على اختبار شريط جانبي جديد يظهر في الجهة اليسرى وقائمة بالقنوات لدى المجموعات. ولم يقتصر التشابه بين ما تفعله شركة ميتا والتجربة الموجودة في ديسكورد على التصميم، بل امتد الأمر إلى الألوان، حيث أعطت الشركة مجموعاتها هذه لوناً بنفسجياً أيضاً.
ولعل أبرز ما في التغييرات الجديدة التي تجريها فيسبوك الشريط الجانبي الذي يضم قائمة بالمجموعات التي يكون المستخدم عضواً فيها، وتحمل المجموعات أيقونات مربعة منحنية الزوايا. وكما هو الحال في منصتَي ديسكورد وسلاك، سيتمكن المستخدم من تثبيت المجموعات لكي تظهر أولاً في أعلى القائمة، وستكون في المجموعات الفردية قائمة جديدة تبدو مأخوذة من ديسكورد، وتنظم المجموعة أموراً مثل القنوات ومحادثات المسنجر والفعاليات واحدة تلو الأخرى.
ويمكن للقنوات في المجموعات أن تكون دردشات نصية أو غرفة صوتية أو غرفاً لسيل الأخبار والمعلومات، حيث يمكن للناس النشر والتعليق بطريقة مشابهة لما هو معتاد في سيل المعلومات على صفحة البروفايل الرئيسية. وتبدو الدردشة النصية مثل سلسلة المحادثة التي تظهر في مسنجر، بينما تبدو الغرف الصوتية مشابهة كثيراً للغرف الصوتية الموجودة في ديسكورد.
وشاركت ميتا مجموعة من الصور لتعطي المستخدم فكرة عن المظهر الذي ستكون عليه التغييرات الجديدة وتلك القنوات، وتضم مجموعة افتراضية مخصصة لألعاب الفيديو، ولعل ميتا تعمدت التلميح من خلالها إلى أمر متعلق بألعاب الفيديو التي تستحوذ على أهمية كبرى في منصات التواصل الاجتماعي.
وتأتي هذه الاختبارات مع بدء شركة ميتا الانتقال إلى جعل فيسبوك يعطي المستخدم تجربة تشبه ما تقدمه منصة تيك توك المنافسة، ويهدف هذا التغيير إلى جعل سيل المعلومات لدى المستخدم يقترح عليه محتوى أكثر من الحسابات التي لا يتابعها، لذلك يبدو من المنطقي نوعاً ما أن تستخدم ميتا التحول ليكون فرصة في إعادة التفكير في كيفية عمل مجموعات فيسبوك. لكن يتوجب علينا أن ننتظر ونرى ما إذا كان تقديم مزيج من تيك توك وديسكورد في منصة فيسبوك سيكون منطقياً أم لا عند تطبيقه.
وستكون التغييرات متوفرة لعموم المستخدمين في الأشهر القادمة، وفقاً لما قالته كيت سيتشي الناطقة باسم شركة ميتا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق