اغلاق

خطيب الأقصى: ‘نرفض تفكيك الأسرة وإشاعة الفساد بمجتمعنا‘

شارك نحو 50 ألف مصل في صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك. وقد ألقى الشيخ الدكتور محمد سليم محمد علي خطيب المسجد الأقصى خطبته وكان محور
Loading the player...

الخطبة عن أيام العشر من ذي الحجة ويوم عرفة ورفض المثلية الجنسية والشذوذ".
وقال خطيب الأقصى من على منبر المسجد المبارك : "إن شعبنا الفلسطيني المسلم لا يرضى بأن يكون لوطي واحد يجاهر بفاحشته. هل ترضون بأن يكون على أرض القدس وفلسطين لوطي واحد هل ترضون ! ولا يرضى شعبنا أن توجد مؤسسات للفاحشة ومقدماتها عل على أرض فلسطين المباركة الطاهرة ولا يقبل أن تمس أحكام الشريعة بنقص أو بالتبديل ولا يرضى بالمناهج المناهضة لأحكام الإسلام ".
وشدد
خطيب الأقصى قال في خطبته على أن " تفكيك الأسرة وإشاعة الفساد وتشريع الشذوذ ومحاربة القرآن والسنة النبوية كل ذلك من أجل هدم الإسلام".
وأضاف خطيب الأقصى : " المسجد الأقصى المبارك لا يزال يدنس ولا تزال قطعان المستوطنين تدنس حرمته فمتى يخلص أقصانا لنا وحدنا ومتى نصلي فيه آمنين مطمئنين ".
وقال خطيب الأقصى: " احرصوا على أداء الفرائض والواجبات والزموا الرباط في الأقصى وإحرصوا على عقاراتكم من التسريب كما يحرص أحدكم على رو حه وأكثر وأصلحوا ذات بينكم، وأنهوا الخلافات مع أهلكم وجيرانكم وأصدقائكم ويكفي أن خيركم عند الله من يبدأ بالسلام والذي يبادر إلى إنهاء القطيعة وخير أبناء شعبنا من كف لسانه ولم يدع للفتنة ".


تصوير موقع بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق