اغلاق

المشتركة :‘دخول عباس للأقصى بتنسيق مع الشرطة فضيحة‘ - الموحدة :‘كذب‘

عممت القائمة المشتركة ، بيانا على وسائل الاعلام ، مساء اليوم الاحد ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وقناة هلا . ويتطرق البيان الى زيارة رئيس القائمة العربية الموحدة ،
المشتركة : ‘ دخول منصور عباس للأقصى بتنسيق مع شرطة الاحتلال فضيحة واعتراف بالسيادة الاسرائيلية ‘ - الموحدة : ‘ كذب وافتراء ‘ - فيديو متداول على شبكة التواصل الاجتماعي
Loading the player...

عضو الكنيست منصور عباس ،  الى المسجد الاقصى المبارك .

وجاء في البيان بان " القائمة المشتركة ترى  بدخول عضو الكنيست منصور عباس للمسجد الأقصى المبارك بعد التنسيق مع ضابط الكنيست وشرطة الاحتلال (كما اعترفت شرطة الاحتلال والناطق بلسان الكنيست) بأنها فضيحة وسابقة معيبة تمسّ بالمسجد الأقصى وتشكل اعترافًا بسيادة الاحتلال على المسجد الأقصى ".

وأضاف البيان قائلا : "  أنّ أيًا من النواب العرب من القائمة المشتركة أو من الحركة الاسلامية سابقًا (مسعود غنايم أو طلب ابو عرار ) لم يوافقوا أبدًا على دخول المسجد الاقصى بتنسيق مع الاحتلال ".
وشدد البيان على أنّ " من اعترف بـ "يهودية الدولة" يسهل عليه أن ينحدر لهذا السقوط  وينسّق دخوله المسجد الأقصى مع الاحتلال وشرطته القامعة للمصلين والمرابطين في حكومة نفتالي بينت التي ضاعفت اقتحامات المتطرفين اليهود لباحات المسجد الاقصى بدعم وتواطؤ من قبل "عرب الائتلاف" الذين "تجمّدوا" خلال الاقتحامات وتغاضوا عنها " .الى هنا بيان القائمة المشتركة . 

تعقيب القائمة الموحدة على بيان المُشتركة : " كذب وافتراء "
من جانبها ، أصدرت القائمة العربية الموحدة بيانًا نفت فيه جملة وتفصيلًا " الخبر الملفّق والكاذب والحقير الذي تحاول القائمة المشتركة تسويقه بالتنسيق مع أحد الصحافيين الحريديم" ، وأكدت الموحدة " أن النائب منصور عباس دخل الأقصى دون أي تنسيق مع أية جهة، لا مع الشرطة ولا مع ضابط أمن الكنيست" .
وأضافت الموحدة ردًّا على بيان المشتركة: "كفاكم يا مشتركة تحريضًا وافتراءات وإشاعات بحق النائب منصور عباس. لقد أصبح شغلكم الشاغل أين ذهب منصور عباس، ماذا قال وماذا فعل وما أكل وشرب منصور عباس، وكيف يمكننا قلب وتزوير الأخبار بحق منصور عباس. لقد أصبح كل البرنامج السياسي للمشتركة تخوين الموحدة ومنصور عباس. لماذا لا تتحدثون للناس عن المشروع السياسي للمشتركة؟ ماذا قدمت أحزابكم لمجتمعنا طوال عشرات السنوات في الكنيست؟ ماذا قدّم "حزب العيلة" وزعيمه الذي لا يزال متمسكًا بالكرسي منذ 23 عامًا لمجتمعنا غير إغناء قاموس المسبّات والطز والبذاءات التي نخجل بترديدها؟ ما هو شعار حملتكم الانتخابية القادمة بعدما دستم بنعالكم على شعاركم السابق "إسقاط نتنياهو" ونسّقتم معه ومع بن غفير كل تحركاتكم؟ دعوكم من منصور عباس واتركوه يخدم مجتمعنا، والتهوا حاليًا بمعركة تصفيط الكراسي التي بدأت بينكم" .


عضو الكنيست منصور عباس - صورة من الفيديو


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق