اغلاق

علامات سن المراهقة عند الأولاد

يهتم المجتمع بأعراض المراهقة عند البنت والولد، وهناك من يشير إلى أن الأعراض تكون أكثر حدة عند الأولاد، وسن المراهقة عموماً



صورة للتوضيح فقط - تصوير: ljubaphoto - istock

هو أحد المراحل العمريّة التي تقع ما بين الطّفولة والنّضوج، وعلى الأم تقع مسؤولية التعامل بحرص وحكمة مع علامات المراهقة وتتبعها عند الابن الذكر وربما لأنه يمر بمرحلة المراهقة قبل البنت أيضاً، وقد تمر هذه المرحلة دون أعراض سوى التغيرات الجسمية الخارجية، ولذلك الاختصاصية النفسية غيداء حمزة، حيث أشارت لأهم علامات المراهقة عند الأولاد كالآتي:

ظهور التغيرات الجسدية
من التّغيّرات الجسديّة التي تحدث للمراهق أنه يصبح تحت تأثير الهرمونات الذّكريّة؛ حيث تعمل الهرمونات الذّكريّة على ظهور الخصائص الجسمية الثّانويّة؛ كنمو العضلات الظاهر وتغير هيكل جسمه الخارجي.
وظهور الشّعر في أنحاء الجسم، وكذلك ظهور شعر الذقن وشعر اللحية.
زيادة درجة خشونة الصّوت.
تسارع معدل النمو وزيادة الطّول والحجم للبنية الجسديّة، بحيث يلاحظ ذلك الغرباء.

التقلبات المزاجية
من الطبيعي أن تظهر على المراهق الصغير التقلبات المزاجية.
فما بين الحزن والانعزال إلى مشاعر الفرح والانطلاق وحب الحياة وغيرها.
كما يظهر التعاطف ثم يظهر عدم اللامبالاة إزاء قضايا عامة أو مشاكل الأسرة.

التفكير الزائد
تلاحظ الأم أن ابنها المراهق قد بدأ يفكر بشكل أكثر وموسع عن السابق.
وتعد زيادة التّفكير في وضع الخطط المستقبليّة من أهم سمات المراهقة خصوصاً عند الأولاد.
وتزداد في حال غياب الأب بالموت أو السفر او الانفصال.
كما تلاحظ الأم على ابنها المراهق أنه أصبح لديه زيادة في الاهتمام بالقضايا المجتمعيّة والسّياسيّة، ويناقش تلك القضايا مع الكبار ويتعصب لرأيه.

المقارنة مع الرفاق
تبدو على الابن المراهق أعراض مقارنة نفسه مع أقرانه باستمرار.
ويقف أمام المرآة ليقيس حجم عضلاته مثلاً.
كما يظهر عليه الاهتمام برأي أقرانه واتّباعهم في كافّة أفعالهم من باب التقليد والشعور بأنه ليس مثلهم.
التمرد على الأهل
وتبدأ على المراهق أعراض مخالفة رأي الأهل والرّغبة في الاستقلاليّة بعيداً عن مشورتهم.
وقد يتخبط ويقع في مشاكل كثيرة بسبب ذلك.
ولكنه لا يعلن فشله ولا يظهر تأثره بخطوة خاطئة قام بها بعيداً عن الأهل.

نصائح للتعامل مع الولد المراهق
على الأم عدم المبالغة في الاعتناء بالمراهق، فالمبالغة لن تفيده مطلقاً، بل على العكس سوف تحوله إلى متمرد، فيجب أن تهتم بتعليمه مهارات الحياة وكيفية التصرف وحده.
وعليها عدم كشف أسرار أطفالها المراهقين.
وتتعامل معهم بهدوء، حتى يلجأوا إليك حينما تخرج الأمور عن السيطرة.
وعدم كشف سر المراهق سوف سيزيد احترام ابنك لك لأنك تحترمين خصوصياته.
ولا تدعي حياته الخاصة وجهاً للمقارنة مع أبناء الأقارب.
كما يجب على الأم ألا تقدم الوعظ بطريقة مباشرة، بل أن تتحدث عن الخطأ الذي ارتكبه المراهق، وكأنه قد قام به ابن الجيران وأن تترك له الاختيار.
وعلى الأم ألا تسخر من أي شيء يحبه ابنها.
ولا تقلل من قيمة هواية يحبها.
بل عليها أن تشجعه وتدعمه بكل الطرق.
فعدم احترامها لما يحب يفقده ثقته بنفسه، وبالتالي فهو سوف يفقد ثقته بكل العالم حوله لأنه لم يدعمه.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق