اغلاق

أسعار الكهرباء: ممثلو المالية يحاولون تقليل نسبة الارتفاع أو تأجيلها

لا زالت قضية رفع أسعار الكهرباء في البلاد غير محسومة، وتحديدا موعد بدء التسعيرة الجديدة ونسبة الارتفاع فيها. يذكر انه تم يوم أمس الأربعاء عقد جلسة لسلطة الكهرباء،

  
صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Ignatiev

وهي الجلسة الثانية خلال 4 أيام،  وقد انتهت الجلسة دون حسم الموضوع، اذ تريد السلطة احتساب نسبة الارتفاع بالسعر، اعتبارا من الشهر القادم، بحيث لا يكون الارتفاع كبيرا، وفق ما ذكر مصادر في السلطة.
وأشارت مصادر إعلامية ان ممثلي وزارة المالية في سلطة الكهرباء، وهي هيئة مستقلة، حاولوا وبطلب من وزير المالية افيغدور ليبرمان، تأجيل رفع السعر، بسبب الأعياد اليهودية التي تبدأ في شهر أيلول المقبل، لكن السلطة أوضحت لهم أنه بسبب ارتفاع بنسبة 200% خلال سنتين باسعار الفحم الحجري المستخدم في توليد الكهرباء، فان أمر رفع السعر حتمي.
وفي المرحلة الحالية، يحاول ممثلو وزارة المالية، وفقا للمصادر الإعلامية، ان يكون الارتفاع طفيفا، حوالي 3% الى 4%، لكن كما يبدو فان الارتفاع سيكون في نهاية الأمر ضعف هذه النسبة، وقد تتصل الأطراف الى اتفاق برفع السعر بنسبة 5% الى 6%، على أن يكون ارتفاع آخر في نهاية العام الجاري.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق