اغلاق

ما زلت أعاني من ألم في الركبة، فهل أمارس التمارين الرياضية أم لا؟

السلام عليكم.. انا شابة عمري 31 سنة، قبل شهرين وبعد الانتهاء تعرضت لإصابة في الركبة، وتقريبا الإصابة في الصابونة اليسرى، أعتقد أنني أصبت أثناء التمرين،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: LightFieldStudios - istock

ولكني لم أشعر بها إلا بعد أن وصلت إلى البيت، الألم ليس شديدا.
المهم توقفت عن اللعب لمدة 25 يوما من غير أن أعمل لها شئيا من كمادات وتمارين تأهيل وكذا، وفي يوم 25 مارست التمرين، وفي نهايته تحركت حركة برجوعي وسحبي للخلف فشعرت بألم، ومن ثم توقفت عن اللعب لمدة 22 يوما، ورجعت اليوم، وخلال هذه الأيام عملت لها كمادات ثلج، ومسكنات، وتمارين تأهيل في البيت لمدة ثلاث أسابيع، ومن ضمنها أضع ثقلا على ساقي وارفع ساقي لأعلى وإخراجها للخارج وأعيدها لوضعها وهكذا، فهل هذا التمرين مفيد؟ شعرت بتحسن كبير في ركبتي.
أمس مارست التمرين ولم أجرِ كثيرا لذلك لم أشعر بأي ألم، وبعد رجوعي للبيت شعرت بسخونة أو ألم خفيف مع تنميل، وأيضا وخزات، الآلام تأتي في أوقات متفرقة؟ واليوم في الصباح شعرت ببعض الألم، وثقل في ركبتي، أو عدم راحة في ركبتي؟ هل أتوقف عن اللعب؟ هل لعبي اليوم أرجعني للصفر من كمادات ومسكنات أخذتها؟ هل أواصل تمارين كرة القدم أم أتوقف؟ هل المشي يساعد في علاج وتقوية الركب؟ وكم مرة في الأسبوع أمارس التمارين تقوية الفخذين؟ وأي التمارين أفضل لتقوية الركب؟


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق