اغلاق

جبهة التحرير الفلسطينية تدين الغارات على الأراضي السورية

دانت جبهة التحرير الفلسطينية، بشدة "العدوان الإسرائيلي الخطير على الأراضي السورية، واستهداف منطقتين آمنتين بريف دمشق في الديماس،


صور من احداث سوريا تصوير AFP

وقرب مطار دمشق الدولي، وهذا استمرار لإرهاب الاحتلال المنظم الذي تمارسه حكومة نتنياهو ضد الشعب الفلسطيني والأمة العربية، وانتهاك صارخ لمبادئ القانون الدولي واستهتار بالشرعية الدولية، ومحاولة مكشوفة من حكومة الاحتلال بصرف الأنظار عن جرائمها ضد الشعب الفلسطيني".
ورأى تيسير ابو بكر، عضو المكتب السياسي ومسؤول اقليم سوريا في جبهة التحرير الفلسطينية، أنه "من حق المقاومة وسوريا أن ترد بقوة على هذا العدوان وألا تمر جرائم الاحتلال دون عقاب".
ووصف ابو بكر هذه الغارة "بالجريمة التي تضاف إلى الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ضد شعبنا وأمتنا العربية، ويمثل تحديا صارخا لقرارات الشرعية الدولية ومبادئ القانون الدولي".
وأضاف أن "الاحتلال بهذه الجريمة النكراء يضرب بعرض الحائط القوانين الدولية ويستهين بقدرات الأمة العربية، وان اعتداءاته اليومية على الشعب العربي الفلسطيني في غزة والضفة الغربية والقدس وعلى شعبنا العربي أيضاً في لبنان وسورية، يجعل من الضروري استنهاض كافة القوى لمواجهة العدوان" .
ولفت الى "الانحياز الامريكي السافر لجانب حكومة الاحتلال، ونطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن أن يكون له موقف يرفض مثل هذه الأعمال العدوانية ويدين كيان الاحتلال على مختلف أعماله الإجرامية".
ودعا ابو بكر "مجلس الجامعة العربية والحكومات العربية إلى اتخاذ مواقف مساندة وداعمة لسوريا وحقها المشروع في الدفاع عن أراضيها والتصدي للاعتداءات الإسرائيلية، وان الجبهة ضد اي تدخل خارجي بشأن السوري، وان سوريا الشقيقة قادرة على حل ازمتها من خلال الحوار الشامل مع القوى الوطنية السورية في مواجهة ما تتعرض له من اخطار ومن اجل حل الأزمة التي تتعرض لها سوريا من خلال الحوار الديمقراطي في مواجهة هذا العدوان".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق