اغلاق

الخضري: 100 يوم على العدوان على غزة دون بدء الاعمار

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار "أن 100 يوم مرت على انتهاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة دون بدء إعمار فعلي وحقيقي لأكثر من 60 ألف وحدة


جمال الخضري

سكنية ومصنع ومؤسسة دُمرت بشكل كلي وجزئي" .
وقال الخضري "إن إسرائيل ترفض إدخال الكميات اللازمة من مواد البناء والمواد الخام ومستلزمات الإعمار إلى القطاع عبر المعابر التي تسيطر عليها وتسمح بمرور كميات قليلة جداً بهدف الترويج للإعمار إعلامياً وهو ما حذرنا منه سابقاً".
وأضاف "لن يكون هناك إعمار حقيقي إلا بفتح معابر غزة كافة وهي كارني "المنطار" وناحال عوز "الشجاعية" وصوفا و"المنطقة الصناعية بيت حانون"، إضافة للممر الآمن بين غزة والضفة الغربية لاستيعاب ما تحتاجه غزة يومياً من مواد ومستلزمات بناء تصل لـ 20 ألف طن".
وبين "أن كسر الحصار هو الخطوة الأولى والحقيقية لعملية الإعمار وأن فتح المعابر جميعها مطلب فلسطيني لا يمكن التنازل عنه حيث أن معبر كرم أبو سالم المفتوح جزئياً لا يكفي".
وجدد الخضري تأكيده "أن ملف الإعمار ما يزال رهينة في يد إسرائيل التي تتحكم في المعابر، داعياً الجهات المانحة في مؤتمر الإعمار في القاهرة للتحرك بشكل أقوى والضغط على إسرائيل لبدء الإعمار".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق