اغلاق

العيسه يفتتح وحدة الفالبر في نابلس

تفقد وزير الشؤون الاجتماعية شوقي العيسه مركز الشيخ خليفة في محافظة نابلس واطلع على أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة، وأكد على أن المركز تميز باهتمامه


خلال افتتاح الوحدة

في تأهيل ومساعدة المعاقين في التغلب على عجزهم وإعادة دمجهم في المجتمع كأعضاء نافعيين.
وافتتح الوزير خلال زيارته للمركز بمرافقة عدد من مسؤولي الوزارة وبحضور ممثلة الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) اينا وينو، ونائبة محافظ محافظة نابلس عنان الأتيرة ، وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية وغير الرسمية العاملة في مجال الإعاقة، وحدة الفالبر لتقييم الأشخاص ذوي الإعاقة وتحديد قدراتهم  على المستوى العملي والبدني والمعرفي والسلوكيات،  لمعرفة مدى ملائمة وقدرة  كل معاق على  تعلم مهنة معينة وتوجيهه إلى المهنة المناسبة بناء على الاختبارات التي يتم عملها من خلال نظام التقييم المكون من مجموعة من عينات العمل التي تحاكي واقع العمل والوظائف الحقيقية لمعرفة مدى قدرته على ممارسة المهنة التي تناسبه.
وأشار العيسه إلى أن إعادة تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة وتمكينهم يوفر حلقة وصل بين الأشخاص ذوي الإعاقة والنهوض بالإنماء، ولهذا فنحن كوزارة نسعى لبذل الجهود مع المؤسسات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية لتأهيل وتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة وإدماجهم في سوق العمل لتحسين قدراتهم ومهاراتهم وتواصلهم مع الناس.
وأوضح الوزير العيسه أن دعم فكرة تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة ودعم وجودهم في المؤسسات الرسمية والأهلية إذا ما توافرت الإرادة والعمل ، بمساندة العاملين في القطاع الحكومي والأهلي هدف تسعى الوزارة لتحقيقه عبر برامجها وخدماتها. وأضاف قائلاً " نحن سعداء بافتتاح وحدة الفالبر التي تم تمويلها من الوكالة اليابانية (جايكا) كمشروع يهدف لدعم ومساعدة أشخاص ذوي الإعاقة في تحديد مساراتهم العلمية والمهنية.
وبدورها تحدثت نائب محافظ محافظة نابلس  عنان الاتيرة  عن اعتزازها بالشراكة والتعاون مع المؤسسات الرسمية والمؤسسات  غير الرسمية العاملة في مجال الإعاقة من أجل خدمة ومساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة، وأشارت إلى أن عام 2015 عام الموائمة للأشخاص ذوي الإعاقة ولهذا علينا تطوير الخدمات والأنظمة للنهوض بواقع الأشخاص ذوي الإعاقة.
 ومن جهتها، عبرت اينا وينو ممثلة (جايكا) عن سعادتها للحضور والمشاركة بافتتاح وحدة الفايبر في مركز الشيخ خليفة، حيث ساهمت فيه الوكالة لدعم وتحسين وتقييم قدرات العمل للأشخاص ذوي الإعاقة.
وأشارت وينو إلى ضرورة أن يحذى  المعاقين الذين يطرقوا باب المركز من أجل تطوير قدراتهم ولتعلم المهنة  التي تناسبهم، كل التدريب المبني على التقييم والتشخيص التي تساهم فيه الوحدة في مجال  دعمهم ومساندتهم.
كما ورحبت مديرة مديرية نابلس صباح الشرشير بالحضور وأشارت إلى مركز الشيخ خليفة كنموذج يسعى لتعزيز والنهوض بقطاع الإعاقة في جميع المجالات وصولاً إلى الحياة الكريمة التي يستحقونها وضمان حقوقهم.
كما وعرض مدير مركز الشيخ خليفة محمد المعاني الخدمات التي يقدمها المركز للمعاقين في مجال تأهيلهم وتدريبهم وتوجيهم نحو المهنة التي تناسب قدراتهم وميولهم والتي تناسب سوق العمل حيث استعرض المهن التي يتم تعليمها للطلاب من مهنة الألمنيوم، والحاسوب، وصيانة الأجهزة الخلوية، والخياطة وتصميم الملابس بالإضافة إلى نجارة الحديثة. وأكد المعاني إلى أن المركز يسعى لإعادة دمج المعاقين في سوق العمل من أجل زيادة فرص تشغيلهم، وتبديد النظرة السائدة تجاههم.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق