اغلاق

مجلس الوزراء: شعبنا بات أكثر تصميماً على ترسيخ وحدته

أكد مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها في رام الله امس الثلاثاء برئاسة د. رامي الحمد الله رئيس الوزراء "أن محاولات بعض الأطراف الدولية الهادفة إلى تغيير نص


خلال الاجتماع

مشروع القرار الفلسطيني المقدم إلى مجلس الأمن لوضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال، وإحلال موضوع المفاوضات بديلاً عن إنهاء الاحتلال في مشروع القرار، سيمنح إسرائيل المزيد من الوقت لاستمرار فرض الوقائع على الأرض، وتنفيذ المخططات لتقسيم المسجد الأقصى المبارك وتهويد المدينة المقدسة، وتكثيف الاستيطان، واستمرار انتهاكاتها لكافة المواثيق والأعراف الدولية. وشدد المجلس على أن الوضع في ظل حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية الحالية، وإلى حين إجراء الإنتخابات الإسرائيلية القادمة في شهر آذار القادم، وتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، يتطلب الالتفاف حول الاستراتيجية الوطنية لحماية وتعزيز صمود شعبنا، واستعادة وحدتنا الوطنية، وترتيب وضعنا الداخلي لنكون صفاً واحداً أمام الاستحقاقات المقبلة، كما أن على المجتمع الدولي، وفي مقدمته الولايات المتحدة، اتخاذ كافة الخطوات اللازمة لدعم المسعى الفلسطيني في الأمم المتحدة، وعدم ترك الاوضاع لعدة شهور رهينة للوضع الداخلي في إسرائيل".
ورحب المجلس "بمشاريع القرارات التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي تتعلق بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وباللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة، مؤكداً على أن هذه الخطوة الإيجابية الهامة دليل على إدراك الوعي العام العالمي لحقوق شعبنا، والضغط بإتجاه إنهاء الاحتلال الذي يشكل خطراً على أمن وسلم المنطقة".
وهنأ المجلس "شعبنا الفلسطيني بمناسبة احتفالات اعياد الميلاد المجيدة، مؤكداً على وحدانية الشعب الفلسطيني، وقداسة الأماكن الدينية المسيحية والإسلامية، مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني يحتفل بعيد الميلاد المجيد من ألفي عام، ويحدوه الأمل ليضيء في العيد القادم شجرة الحرية والنصر وشجرة ميلاد دولته الفلسطينية المستقلة في مدينة القدس عاصمته الأبدية". 
وأشاد المجلس "بالعلاقات الفلسطينية الروسية، ورحب بعقد اجتماعات الدورة الثانية لمجموعة العمل الفلسطينية الروسية في مدينة رام الله، واستعداد الجانب الروسي لمنح المنتجات الفلسطينية اعفاءً جمركياً كاملاً بالتشاور مع دول الإتحاد الجمركي الأورو- أسيوي، ودراسة إمكانية زيادة حجم شراء المواد الزراعية والغذائية الفلسطينية، والمشاركة في إنشاء مصنع للتعليب وآخر للحوم في فلسطين، وتطوير التعاون في المجال السياحي، وفي مجال التعليم، وكذلك مواصلة التنسيق فيما يتعلق بالتنقيب عن الغاز في دولة فلسطين، وبناء محطات كهروحرارية، كما رحب المجلس بالتوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية لتأسيس لجنة حكومية روسية - فلسطينية خاصة بالتعاون التجاري – الاقتصادي، على أن يتم التوقيع على هذه الاتفاقية في أقرب وقت بعد الانتهاء من الإجراءات الداخلية الحكومية في كلا البلدين".
 
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق