اغلاق

الارتباط العسكري رام الله والبيرة يؤمن الافراج عن طفل من عناتا

تمكن مكتب الارتباط العسكري الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة وضواحي القدس، من تأمين الافراج عن الطفل يوسف محمود الحلو،

        

من سكان بلدة عناتا، والذي "كان قد اعتقله الجيش الإسرائيلي على مدخل بلدة عناتا بحجة قيامه بإلقاء الحجارة، حيث قام مكتب الارتباط العسكري في المحافظة بجهود واتصالات وضغوط على الجانب الاسرائيلي، حتى أثمرت هذه الجهود بالإفراج عنه". كما جاء في بيان لمكتب الارتباط وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
بدوره أكد الرائد نادر حجي، مدير مكتب الارتباط العسكري رام الله والبيرة وضواحي القدس، على "جاهزية الارتباط العسكري لتقديم الحماية لجميع المواطنين، وذلك تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس للأجهزة الأمنية بتوفير الأمن والأمان والحماية لجميع أبناء الشعب الفلسطيني، ولتعليمات سيادة اللواء الركن جهاد جيوسي، قائد الارتباط العسكري".
وأهاب الرائد حجي بكافة المواطنين "التبليغ الفوري عن أي اعتقالات بحق المواطنين وخاصة الأطفال ليتسنى للارتباط العسكري تأمين الافراج عنهم".
ومن جانبهم شكر أهالي الطفل الإرتباط العسكري،على سرعة إستجابته ومتابعته الحثيثة للإفراج عنه.  
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق