اغلاق

جنازة رسمية وشعبية للوزير الشهيد أبو عين برام الله

شيع الآلاف من المواطنين، ظهر اليوم، جثمان الشهيد الوزير زياد أبو عين رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح.

 
صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقطت خلال الجنازة

وأدى الرئيس محمود عباس وآلاف المواطنين والمسؤولين صلاة الجنازة على جثمان الوزير الشهيد أبو عين في باحة مقر الرئاسة بمدينة رام الله.
وشارك في التشييع وأداء صلاة الجنازة رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وعائلة الشهيد، وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، واللجنة المركزية لحركة فتح، وعدد من مستشاري الرئيس وطاقم مكتبه، وعدد من كبار المسؤولين العسكريين والأمنيين، والعلماء ورجال الدين.
وسبق ذلك أن عزفت الموسيقى العسكرية تحية لروح الشهيد، وإلقاء نظرة الوداع على جثمانه.
وكان موكب التشييع الرسمي والشعبي قد انطلق من مجمع فلسطين الطبي بمشاركة آلاف المواطنين.
وعقب أداء صلاة الجنازة، سار المشيعون باتجاه مقبرة الشهداء في مدينة البيرة، حيث ووري الجثمان الثرى.




تصوير: بهاء نصر-وفا




تصوير اياد جادالله

















تصوير أسامة فلاح









اقرا في هذا السياق:
روايتان مختلفتان حول استشهاد الوزير الفلسطيني
القيادة تطالب بلجنة تحقيق دولية باستشهاد أبو عين
علي سلام يعزي الرئيس عباس باستشهاد ابو عين
استنكار وادانات واسعة لاستشهاد الوزير ابو عين
بالفيديو : لحظة استشهاد الوزير زياد أبو عين

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق