اغلاق

افتتاح متحف بيت الفن والتاريخ في بيت لحم، صور

أقامت وزارة السياحة والاثار الاربعاء الماضي، حفل افتتاح متحف البد (بيت الفن والتاريخ) في مدينة بيت لحم، بحضور وزيرة السياحة والاثار رولى معايعة والقنصل الفرنسي العام

مجموعة صور خلال افتتاح المتحف في بيت لحم

هارفي ماجرو وفيرا بابون رئيسة بلدية بيت لحم وعدد من الشخصيات الرسمية والوطنية والدولية.
تخلل حفل الافتتاح عدة كلمات ترحيبية أشادت بالجهود التي بذلت من اجل إتمام المشروع، وعلى اهمية دعم وتأهيل التراث الثقافي الفلسطيني.
وأكدت رولى معايعة وزيرة السياحة والاثار "ان الوزارة تعمل على ترميم وتأهيل المتاحف والمواقع الاثرية في فلسطين رغم الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني".
واضافت معايعة "ان مشروع متحف البد يهدف لابراز تراث المدينة المقدسة واثارها وتاريخها، لما تتمتع به من اهمية كبيرة لارتباطها بحدث ميلاد السيد المسيح وما تحتويها من اثار تاريخية ودينية مسيحية واسلامية. كما ويسهم المشروع في حماية التراث الثقافي في محافظة بيت لحم وتنمية السياحة المستدامة بها".

معايعة تثمن دور الحكومة الفرنسية في دعم قطاع السياحة والتراث الثقافي الفلسطيني
وثمنت معايعة دور الحكومة الفرنسية في دعم قطاع السياحة والتراث الثقافي الفلسطيني، اضافة للتعاون المشترك والمستمر بين فرنسا وفلسطين.
من جانبه، شكر القنصل الفرنسي العام في القدس هارفي ماجرو وزراة السياحة والاثار وجميع المؤسسات التي ساهمت ولا زالت تساهم في اعادة تأهيل وتطوير الاماكن السياحية والاثرية في فلسطين.
وأضاف "سنوات من العمل على انجاز هذا المشروع في سبيل الحفاظ على التراث الفلسطيني، وأن الحفاظ على التراث الفلسطيني لا يأتي من الجانب الثقافي فقط، إنما هو سياسي بإمتياز من اجل بناء دولة فلسطينية مستقلة".
وتحدث ماجرو ايضا حول اهمية الاقسام الداخلية للمتحف والتي تشمل غرف اثار، وغرفة كنيسة المهد التي تحتوي على صور ورسومات لنفس الرسومات الموجودة على اعمدة كنيسة المهد، اضافة لموقع المتحف القريب من كنيسة المهد، مما يساعد في تنمية قطاع السياحة وسهولة زيارة السائحين الاجانب له.

جولة داخل المتحف
وفي نهاية الحفل، تجولت وزيرة السياحة والاثار برفقة الضيوف داخل المتحف للتعرف على الاقسام والاثار الموجودة داخله.
الجدير بالذكر، ان متحف البد كان قد افتتح في عام 1999م من قبل وزارة السياحة والاثار، وأعيد إفتتاحه بعد عملية الترميم، ليشمل أقساما جديدة منها غرفة التاريخ والتي تتحدث عن تاريخ بيت لحم، وغرفة الاثار التي تحتوي على المواد الاثرية المكتشفة في حفرية البد، وغرفة كنيسة المهد والتي تحتوي على صور من جداريات كنيسة المهد ورسم على الاعمدة ومجسم كنيسة المهد، وكذلك غرفة ضياء بيت لحم والتي تتحدث عن صور بيت لحم في القرون الماضية في تخيلات الرسامين، اضافة الى غرفة شجرة الزيتون والتي تحتوي على جرار تخزين الزيت وخزائن عرض تتحدث عن شجرة الزيتون واستخدامات زيت الزيتون وقاعة متعدد الاغراض.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق