اغلاق

عادل إمام يثير غضب المغاربة لهذا السبب !

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بالغضب والسخط على الطريقة التي يتم بها انفاق الملايين على المهرجان الدولي للفيلم المقام بمراكش في دورته الـ14،



والذي افتتح يوم الجمعة الماضي.

ونال الزعيم عادل امام نصيب الاسد من النقد، حيث قالت المواقع المغربية إن مشاركة "الزعيم" في مهرجان مراكش للسنة الثانية على التوالي، تكلفت حوالي 5 ملايين درهم مغربي (حوالي 500 ألف يورو)، فضلا عن إقامته في فندق "المأمونية" الذي يعتبر أفخم وأعرق وأغلى فندق مغربي على الإطلاق، وأشارت هذه المواقع أن مشاركة "الزعيم" في المهرجان وإقامته تعادل إقامة 30 فنانا مغربيا.
كما غضب الصحفيون المغاربة من تجاهل النجم المصري للإعلام المغربي ورفضه الإدلاء بأي تصريح أو حضور أية ندوة دون مقابل مادي فوري، فضلا عن رفضه التقاط الصور مع الفنانين المغاربة خلال الحفل الذي أقيم في فندق سوفيتيل، على حد زعمهم.

وبالرغم من حفاوة استقبال الشعب المغربي للفنان "عادل إمام" خلال لقائه في ساحة جامع "لفنا"، وحبه وتقديره له، إلا أن عددا من العوامل المحيطة بمهرجان مراكش لهذا العام ساهمت في تأجيج نار الغضب لدى المغاربة.



لدخول لزاوية الفن اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق