اغلاق

المفتي العام : نحتسب عند الله المناضل زياد أبو عين

أعرب سماحة الشيخ محمد أحمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية/ خطيب المسجد الأقصى المبارك- عن " حزنه العميق لاستشهاد البطل زياد أبو عين،


سماحة الشيخ محمد حسين - المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية

رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وعضو المجلس الثوري لحركة فتح خلال أدائه لواجبه الرسمي والوطني دفاعاً عن أرض فلسطين الطهور ".
واحتسب سماحته " البطل أبو عين شهيداً عند الله تعالى مشيداً بسيرته النضالية التي كرسها للدفاع عن القضية الفلسطينية في جميع المحافل وعلى جميع الجبهات "، وأكد سماحته " أن سلطات الاحتلال بهذا الاغتيال عبرت عن همجيتها وروحها العدوانية التي ما انفكت تلاحق أرواح الأبرياء من أبناء شعبنا وقادته، واصفاً جريمتها تجاه الشهيد أبو عين بالبربرية والهمجية التي يجب أن تحاسب عليها، وهي تضاف إلى سلسلة الجرائم التي ترتكبها هذه السلطات ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، والتي زادت في الفترة الأخيرة إرضاء لأهواء المتطرفين والمستوطنين الذين يسعون إلى إشعال حرب ضروس في المنطقة برمتها، وحمل سماحته سلطات الاحتلال عواقب هذه الجريمة التي يندى لها الجبين، مطالباً المؤسسات والهيئات المحلية والدولية جميعها بالعمل على معاقبة سلطات الاحتلال على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل ومقدساته ".
وتقدم سماحته " بأحر التعازي باسمه وأصحاب الفضيلة المفتين وأعضاء مجلس الإفتاء الأعلى وأسرة دار الإفتاء الفلسطينية بأحر التعازي لشعبنا وقيادته وعائلة الشهيد زياد أبو عين ".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق