اغلاق

بلدية بيت لحم تطلق أعمال إعادة تأهيل سوق بيت لحم

أطلقت بلدية بيت لحم أعمال إعادة تأهيل البنية التحتية لسوق بيت لحم القديم الذي تنفذه مؤسسة "أنيرا" بتمويل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية،

 

وذلك بحضور محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري، ورئيسة بلدية بيت لحم الأستاذة فيرا بابون، ومدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية دافيد هاردن، ومدير "أنيرا" في الضفة الغربية وقطاع غزة بول بتلر وعدد من ممثلي المجتمع المحلي.
في بداية هذا الحفل رحبت الأستاذة فيرا بابون بالحضور وأكدت " أن هذا المشروع يأتي لخدمة مواطني مدينة بيت لحم بشكل خاص والمحافظة بشكل عام ". وأفادت بابون " أن بلدية بيت لحم عملت مع مؤسسة "انيرا" بالتنسيق مع كافة الجهات على مدار العام من أجل تحقيق مشروع تنموي وحيوي يخدم كافة قطاعات المجتمع في مدينة بيت لحم "، مشيرةً الى دوره في خدمة النساء المزارعات، من خلال توفير طابق خاص يستطيعون من خلاله بيع منتجاتهم ومحاصيلهم. 
ومن جانبه ، أكد محافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري " أن محافظة بيت لحم عملت على ايجاد صيغة ولغة حوار مشتركة تجمع بين كافة الجهات ذات العلاقة في السوق لضمان نجاح تنفيذه، وشدد أنه بالشراكة الحقيقة بين كافة الجهات يمكن تنفيذ المشروع الذي يخدم البائعين والتجار والوافدين جميعهم " .

لقاءات تشاورية مع المجتمع المحلي من أجل إشراكهم في عملية التصميم للمشروع
بدوره أكد مدير الوكالة الامريكية للتنمية الدولية دايفيد هاردن على التزامهم بالاستمرار بدعم قطاع البنية التحتية في فلسطين بما فيه مشروع اعادة تأهيل وإحياء سوق بيت لحم، آملاً باستمرار الشراكة مع الشعب الفلسطيني لمزيد من المشاريع التنموية.
ويأتي مشروع إعادة التأهيل من أجل إعادة إحياء وإنعاش السوق كأحد أهم المراكز الاجتماعية والاقتصادية في مدينة بيت لحم، وذلك بالجهود المشتركة المبذولة حيث وقعت مؤسسة "أنيرا" في السابق مذكرة تفاهم مع البلدية ﻟﻀﻤﺎﻥ ﺳﻬﻮﻟﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ المشروع وإستدامته، كما نظمت بلدية بيت لحم بالتعاون مع مؤسسة "أنيرا" عدة لقاءات تشاورية مع المجتمع المحلي من أجل إشراكهم في عملية التصميم للمشروع.
وتبلغ قيمة المشروع الذي ستدوم فترة تنفيذه تسعة أشهر أكثر من مليوني دولار أمريكي وذلك لخدمة حوالي 30,000 منتفع غالبيتهم من التجار والباعة والمتسوقين كما سيعمل المشروع على خلق 9,000 يوم عمل. وتشمل أعمال إعادة التأهيل ترميم الشارع المؤدي للسوق وتوفير مظلات تحمي من حر الشمس، وتحسين البنية التحتية لبعض الخدمات (جمع النفايات، المراحيض، نظام تجميع وتصريف مياه الأمطار) بهدف تسهيل حركة المارة وترتيب البضائع بشكل أفضل، وبناء طابق إضافي بمساحة 700 م2 ليتمكن مزارعي المنطقة من إستخدامها لبيع منتوجاتهم حيث أن مساحة السوق الحالي تستوعب فقط 150 تاجر ولكن مع المساحة الجديدة التي سيوفرها السوق بعد توسيعه سيتم إستيعاب 100 تاجر جديد.

الحكومة الأمريكية قدمت مساعدات تنموية قدرت بما يزيد عن 4.6 مليار دولار أمريكي للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ عام 1994
ويندرج هذا المشروع في إطار برنامج تطوير البنية التحتية للمجتمع الفلسطيني الذي تنفذه مؤسسة "أنيرا" بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمدة خمسة أعوام (2013-2018) والذي يهدف إلى زيادة قدرة الفلسطينيين للوصول إلى خدمات أفضل في مجال المياه والصرف الصحي، ومعالجة احتياجات البنية التحتية الأساسية في مختلف القطاعات منها الصحة والديمقراطية والحكم الرشيد والتعليم في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. 
وقد ساهمت الحكومة الأمريكية عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تقديم مساعدات تنموية قدرت بما يزيد عن 4.6 مليار دولار أمريكي للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ عام 1994. وتعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالتعاون مع السلطة الفلسطينية على دعم مشاريع تستهدف محاربة الفقر، وتحسين مستوى الصحة والتعليم، وتطوير البنية التحتية، وخلق فرص عمل، وتعزيز الديمقراطية والحكم الرشيد .
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق