اغلاق

مدى: اسرائيل تحاكم الخواجا لعمله بقناة الاقصى

ذكر مركز مدى : " ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي افرجت عن مراسل قناة الاقصى في رام الله مصطفى الخواجا بعد اعتقال دام 50 يوما (اعتقل من منزله يوم 20/10/2014)،


مصطفى الخواجا

بكفالة مالية قدرها 10 آلاف شيقل ".
وافاد  الخواجا لمركز "مدى" : " بان التحقيق الذي جرى معه اثناء اعتقاله تركز حول عمله الصحفي في قناة الاقصى، ووجهت له تهمة  "التحريض ضد اسرائيل والترويج لافكار أرهابية" من خلال عمله في قناة "الاقصى" التي ادعت النيابة العامة خلال المحاكمة ان قناة الاقصى " اعتبرت منذ الاول من تشرين اول 2014 كمنظمة ارهابية محظورة " من قبل اسرائيل وبالتالي يحظر العمل معها، وهو أمر لم يسبق وان اعلنت عنه اسرائيل رسميا ولم يعلم به احد الا خلال هذه المحاكمة، وهو ما عمل المحامي على مواجهته لدحض هذه التهمة، خاصة وان القناة تعمل منذ نحو ثماني سنوات ".
واشار الخواجا الى " انه افرج عنه بكفالة لحين استكمال محاكمته حيث حددت جلسة لهذه الغاية اليوم الأحد ".
واضاف مركز مدى : " ربما هذه هي المرة الاولى التي تصنف فيها وسيلة اعلام كمنظمة ارهابية. وان كون قناة "الاقصى" تابعة لحركة حماس لا يعطي الحق لسلطات الاحتلال الاسرائيلي بتصنيفها كمنظمة إرهابية حيث ان الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي تحتفل البشرية اليوم في ذكرى إعلانه كفل حرية التعبير للجميع، كما ان عمل قناة "الاقصى" يخضع للقانون الفلسطيني وليس للإسرائيلي .
ان مركز "مدى" اذ يدين  تصنيف قناة الأقصى كـ "منظمة إرهابية"، فانه يطالب المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال لدفعها على التراجع عن قرارتها واجراءاتها وممارساتها التي تنتهك حرية التعبير في فلسطين، ويطالب بوقف كافة الانتهاكات ضد حرية التعبير في فلسطين التي تصاعدت بشكل كبير هذا العام".
 
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق