اغلاق

ام من الخليل تبرعت بكبدها ثم بكليتها لانقاذ طفلها

تبرعت السيدة وفاء الخطيب من الخليل في تضحية لا تقدم عليها الا الام مرتين لابنها ايمن ابن الثلاثة سنوات ، حيث تبرعت للمرة الاولى بفص الكبد قبل نحو ثلاثة شهور ،


السيدة وفاء الخطيب وابنها ايمن في المستشفى

ثم منحت فترة لتستعيد عافيتها للتبرع بكليتها لابنها لانقاذ حياته ، حيث ولد ايمن مع مرض نادر جدا ، عبارة عن نقص في انزيم معين في الكبد يؤدي الى احداث تراكمات في الكلية وقد يصل الى العظام والقلب ويهدد حياته ، والحل الوحيد من خلال زراعة فص الكبد ثم زراعة كلية ، والتي قامت الام بالتبرع فيها لابنها لانقاذ حياته.
وقد اجريت العملية الجراحية المعقدة في مرحلتيها في مستشفى شنايدر ، حيث خضعت الام وابنها الاسبوع الماضي لعملية تبرع وزراعة الكلية ، وتقدر حالتهم الصحية بالمستقرة والجيدة .

ايمن هو اصغر طفل خضع لعملية زراعة اعضاء في اسرائيل
ويقول الاطباء في مشفى شنايدر ان الطفل ايمن من الخليل هو اصغر طفل خضع لعملية زراعة اعضاء في اسرائيل ، وتقول د. مريم دويدوفيتش "في الماضي عولجت هذه الحالات عبر زراعة كلية ، ولكن الكلية تتضرر بعد ذلك نتاجا لنقص الانزيم في الكبد ، في هذه الحالة قررنا اولا علاج الكبد عبر زراعة فص الكبد ومن ثم زراعة كلية" .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق