اغلاق

غنام تتفقد المصاب الفتى صنوبر بمجمع فلسطين الطبي

تفقدت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام الجريح الفتى رؤوف حسين صنوبر والمقيم في بيرزيت ، " والذي اصيب بجمجمته نتيجة استهدافه بدم بارد من قبل قوات الإحتلال " ،

مؤكدة " أن هذا الإحتلال لا بد إلى زوال بإرادة شعبنا التي لا تنكسر برغم كل هذه المجازر التي يمعن الإحتلال فيها، لافتة أن كل فلسطيني معرض لهذا الإجرام والإرهاب الإحتلالي حيث ودع شعبنا الوزير زياد أبو عين ظهيرة هذا اليوم وها هو رصاص الإحتلال يواصل استهداف شيبنا وشبابنا وأطفالنا دون رادع أو مانع، مبينة أن شعبنا بكافة شرائحه مستهدف وعلى العالم الكف عن صمته المخجل ".
وكانت غنام قد تفقدت المصابين في مجمع فلسطين الطبي واطمأنت على حالتهم وتابعت علاجهم، مؤكدة " أن شعبنا يدفع ثمنا باهظا في سبيل حريته التي لا يمكن التفريط بها، مشددة على ضرورة التماسك في وجه المحتل الغاصب دفاعا عن قضيتنا وثوابتنا وانتصارا لدماء شهدائنا ومصابينا ودفاعا عن أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات ".
وأكدت المحافظ " أن إرث الشهداء وتضحياتهم لن تذهب هدرا وأن الشهيد ياسر عرفات وعمالقة الشعب الفلسطيني تركوا إرثا نضاليا لا يمكن أن يندثر تتوارثه الأجيال بعزيمة وإخلاص ".
وناشدت غنام العالم " بالتدخل لوقف الدم الذي يسفك بشكل يومي على يد الإحتلال وقطعان مستوطنيه، متسائلة ما الذي ينتظره هذا العالم بعد أن أسقطت حكومة الإحتلال كافة الخطوط الحمراء واستهدفت كل شبر من ارضنا وكافة أبناء شعبنا ضاربين بعرض الحائط كافة المواثيق والمعاهدات الدولية ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق