اغلاق

افتتاح معرض ‘ابجدية وردية‘ في مدينة غزة

في ظل ما يعيشه القطاع من دمار خلفته ثلاث حروب خلال 6 سنوات وحصار ممتد منذ 8 سنوات وما يرافق ذلك بالضرورة من انتهاكات لحقوق المرأة وتهميشها، ابرز مجموعة من التشكيليين والتشكيليات،



معاناة المرأة وحاكوا واقعها المرير  في "معرض ابجدية وردية ".
نظم المعرض شبكة وصال التابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر بالشراكة مع مركز صحة المرأة التابع للهلال الأحمر الفلسطيني وبالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ووزارة الخارجية الدنماركية ،  في قاعة رشاد الشوا وسط مدينة غزة  .
افتتح المعرض الذي جاء في ختام فعاليات حملة 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة ، كل من مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر مريم زقوت ، وتوفيق شومر عضو مجلس إدارة جمعية الهلال ، وسناء العاصي مسؤولة برامج المرأة والسكان فى صندوق الامم المتحدة بغزة ، ومصطفى الصواف وكيل مساعد وزارة الثقافة ، وأسامة ابو عيطة مدير مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان ، وبحضور ممثلي عن مؤسسات أهلية وفنية وجمهور كبير.
الفنان التشكيلي احمد ابو موسى قال عن مشاركته بالمعرض :" حاولت إبراز دور المرأة ومكانتها ودورها الاساسي بالمجتمع من خلال ربطها برباط وثيق مع الرجل لتشكل معه جسدا واحدا ، لأوضح المصير المشترك بين الطرفين ، وان الحياة بدون امرأة تتمتع بكامل حقوقها وحريتها سيختل توازن المجتمع ".
وأشارت مريم زقوت خلال كلمتها الافتتاحية إلى " أن جمعية الثقافة والفكر الحر استنهضت طاقات الفنانين والفنانات الإبداعية للتعبير بلوحاتهم الفنية عن رفضهم للعنف ضد النساء، وهو جهد مميز يشكل خطوة هامة في إعادة تشكيل الوعي المجتمعي نحو احترام المرأة، وتقدير دورها باعتبارها الشريك الفاعل في المجتمع، وخطوة باتجاه رفض كافة أشكال العنف الموجه ضد النساء".
وأكدت زقوت على " ضرورة تكاثف جميع الجهود لتجاوز حالة العنف القائمة اولها انهاء الانقسام ، واستعادة عافية المؤسسة التشريعية والتي يجب ان تكون من أولوياتها  حماية المرأة من العنف بسن قوانين جديدة تعطي للمرأة كامل حقوقها، وتوفر لها الحماية وصون كرامتها وفي مقدمة ذلك قانوني العقوبات والأحوال الشخصية".
من جهتها ، أكدت سناء العاصي مسؤولة برامج المرأة والسكان بصندوق الامم المتحدة للسكان بغزة ، " استمرار الصندوق في دعم حق النساء والفتيات للتمتع بحياة خالية من العنف والتمييز ، كما سيستمر بإشراك الرجال والقادة المجتمعيين لدعم الحد من ممارسة العنف ، مشيرة الى ان الصندوق سيعمل ايضا على تعزيز الجهود الوطنية لتقديم خدمات أفضل للنساء اللواتي يعانين من العنف ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق