اغلاق

بيانات استنكار تدين ‘استهداف الوزير ابو عين‘

توالت في الايام الأخيرة بيانات الاستنكار بعد استشهاد الوزير الفلسطيني زياد أبو عين .وقالت منظمة العفو الدولية " إن وفاة الوزير الفلسطيني


الوزير الفلسطيني لحظات قبل استشهاده ، تصوير : AFP


 خلال مظاهرة ضد مصادرة الأراضي في الضفة الغربية قد تكون ناجمة عن استخدام القوات الإسرائيلية للقوة التعسفية ضد المتظاهرين " .
و
قال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية، فيليب لوثر : " يبدو أنه كان بالإمكان تفادي هذه المأساة . فسجل القوات الإسرائيلية حافل عندما يتعلق الأمر بحفظ الأمن في الاحتجاجات، وكثيراً ما لجأت إلى الاستخدام غير الضروري أو المفرط للقوة ضد المتظاهرين في الضفة الغربية، مما أدى إلى العديد من عمليات القتل غير القانونية. وأنها تواصل القيام بذلك من دون عقاب ".

الدكتور واصل ابو يوسف :" هذا عمل ارهابي بامتياز "
من جانبه ، اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ، " ان ما تعرض له الشهيد زياد أبو عين بالعمل الإرهابي بامتياز، ومارسته قوات الاحتلال الإسرائيلي بكل عنصرية ، وهذا العمل يأتي في اطار مسلسل جرائم الاحتلال  الذي لم يتوقف، فالشهيد أبو عين دفع حياته ثمنا لتمسكه  بالثوابت الفلسطينية والمقاومة، وبعودة القدس عاصمة فلسطينية، وعودة اللاجئين الى ديارهم ، مؤكدا ان هذه الجرائم لن تكسر عزيمتنا عن مواصلة طريق الشهيد زياد أبو عين وكل الشهداء.
وقال ابو يوسف : " لقد اغتالوا عددا كبيرا من القيادات الفلسطينية الان ان مسيرة الكفاخ والنضال ازدادت قوة ضد الاحتلال ، واغتيال الشهيد زياد سيزيد شعبنا اصرار على التمسك بخيار المقاومة الشعبية بكافة اشكالها  ".

حركة مقاطعة إسرائيل : " ندين اغتيال قوات الاحتلال للشهيد زياد ابو عين "
وجاء في بيان عممته اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) : " نستنكر وبشدة جريمة الاغتيال بحق الشهيد زياد أبو عين، الذي أستشهد ظهر يوم الأربعاء الموافق 10\12\2014، جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه بأعقاب البنادق وقنابل الغاز المسيل للدموع، خلال قيامه مع عشرات الناشطين بزراعة أشتال الزيتون في أراضٍ مهددة بالمصادرة في بلدة ترمسعيا شمال رام الله المحتلة ".
واضاف البيان : " إن هذه الجريمة، وقبلها مجزرة غزة التي استشهد فيها أكثر من 2100 فلسطيني/ة، ربعهم من الأطفال، وجرائم التطهير العرقي المستمرة، بالذات في القدس المحتلة والنقب والأغوار، لهي شاهد جديد على حصانة إسرائيل وإفلاتها من العقاب بسبب تواطؤ حكومات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبشكل غير مباشر الأمم المتحدة " .
 
الشيخ منقارة : " ندين جريمة قتل الوزير زياد ابو عين "
من ناحيته ، أدان
رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام الشيخ هاشم منقارة " جريمة قتل الوزير الفلسطيني الشهيد زياد أبو عين على أرض الضفة الغربية المحتلة ".
وقال الشيخ : " إن القتل والاعتقال والنفي وشتى أنواع الظلم التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي بحق أهلنا في فلسطين يشكل مساراً صهيونياً مقيتاً في تاريخ الانسانية وأن استشهاد الوزير ابو عين يشير ايضاً الى مسار فلسطيني بالتوازي تصدى للاحتلال منذ لحظاته الأولى وعنوانه الدائم هو الجهاد والتضحية ".

























اقرا في هذا السياق:
القيادة تطالب بلجنة تحقيق دولية باستشهاد أبو عين
علي سلام يعزي الرئيس عباس باستشهاد ابو عين
استنكار وادانات واسعة لاستشهاد الوزير ابو عين
بالفيديو : لحظة استشهاد الوزير زياد أبو عين

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق