اغلاق

جنين: ورشة عمل حول الإرشاد المهني لطلبة المدارس

نظم مكتب نائب رئيس الجامعة العربية الأمريكية للشؤون المجتمعية ورشة عمل، بعنوان "أهمية الإرشاد المهني لطلبة المدارس"،



 بالتعاون مع منتدى شارك الشبابي، بمشاركة مديرية التربية والتعليم في قباطية، وذلك ضمن مشروع "تعزيز وحدات التوظيف الجامعية"، تم في الورشة استضافة عدد من خريجي الجامعة الناجحين في حياتهم العملية لاستعراض تجاربهم.
حضر الورشة، نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الدكتور نظام ذياب، والنائب الإداري لمدير مديرية التربية والتعليم في قباطية فواز عبد الحي، والمدير المالي في منتدى شارك الشبابي عمر ياسين، ومجموعة مختارة من طلبة المدارس التابعه لمديرية التربية والتعليم في قباطية، وطلبة قسم التربية في كلية العلوم والاداب في الجامعة.

" ضرورة إرشاد طلبة المدارس على التخصصات بما يتناسب سوق العمل وحاجته"
وافتتحت الورشة بكلمة ترحيبية من نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الدكتور ذياب، ناقلا تحيات رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، مشيرا، إلى أن أهم ركائز الجامعة العمل دوما على تحسين وتطوير العملية التعليمية والبحث العلمي والتواصل مع المجتمع المحلي، حيث أن الجامعة هي مدخل لمخرج المدارس، متطرقا إلى البطالة المستشرية بين صفوف خريجي الجامعات الفلسطينية والتي تجاوزت النسبة عن 27% معظمها في التخصصات التربوية وأساليب التدريس، موضحا أن سبب ارتفاع النسبة تعود لأمور عدة أبرزها جهل الخريج بأساليب المهارات الحياتية والوظيفية، بالإضافة إلى سوء اختيار التخصص، وعدم معرفته ما يحتاجه سوق العمل وأمور أخرى يطول ذكرها.
وأوضح، أن للجامعة العربية الامريكية تجربة يجب تعميمها  على كافة المؤسسات التعليمية في فلسطين، وهي دائرة شؤون الخريجين التي تعمل على تعليم الطلبة وتدريبهم في مختلف النواحي وتهيئتهم للدخول إلى عالم الوظيفة وسوق العمل، مشيرا الى أن نسبة كبيرة من خريجي الجامعة تم توظيفهم في مؤسسات مختلفة محلية منها وعربية وعالمية، وحازوا على مناصب كبيرة، ومنهم من أنشأ مشروعه الخاص وأصبح من رجال الأعمال، مو ضحا أن جسر الهوة بين التعليم وسوق العمل وتدريب طلبة الجامعات على ذلك تكاد تحصى، مؤكدا على ضرورة إرشاد طلبة المدارس على التخصصات بما يتناسب سوق العمل وحاجته، وهذا يكون على عاتق وزارة التربية والتعليم العالي والجامعات والحكومة بالإضافة إلى الأهل، ولا بد من وجود خطة علمية عملية لإرشاد الطلبة في التوجه الى التخصصات المعنية، مشددا على أن الإرشاد المهني والوظيفي يجب أن يبدأ من المرحلة المدرسية.

"دولة فلسطين فيها أعلى نسبة التحاق بالتعليم"
من جانبه، شكر النائب الإداري لمدير مديرية التربية والتعليم في قباطية عبد الحي الجامعة العربية الأمريكية على تنظيم هذه الورشة وتوفير اللازم لإنجاحها، مشيرا الى أن هذه الجامعة لها من السمعة الطيبة واهتمامها الكبير بالنشاطات العلمية واللامنهجية، كما انها خرجت جيلا متعلما مثقفا ناجحا في حياته العلمية والعملية.
وأشار الى أن وزارة التربية والتعليم العالي لديها برنامج للتوجيه المهني تعطى لطلبة الصف العاشر، وبالتالي يكون الطالب قادر على تحديد مساره في سن مبكر قبل دخول الجامعه، مؤكدا على أهمية البرنامج لعدة أسباب منها، أن دولة فلسطين هي أعلى نسبة التحاق بالتعليم، بالإضافة الى أن الوزارة تسير باتجاه الحصول على تعليم نوعي، داعيا الطلبة الى الاستفادة من هذه الورشة والاستماع الى تجارب خريجي الجامعة الذين نجحوا في اختيار التخصص وفي حياتهم العملية.
بدوره، أكد المدير المالي في منتدى شارك الشبابي ياسين على ضرورة اهتمام الطلبة بالممارسات الحياتية والمهارات الوظيفية التي ستساعدهم على الفوز في المسابقة الوظيفية، مشيرا إلى أن نسبة كبيرة من المتقدمين للوظائف لا يمتلكون هذه المهارات، داعيا الى ضرورة الالتحاق بالدورات المساعدة على تعزيز هذه المهارات.
وتم عرض فيلم وثائقي يتحدث عن الجامعة العربية الامريكية وكلياتها واقسامها والتخصصات فيها، ونشأتها وخططها المستقبلية.
ومن ثم قام عدد من خريجي الجامعة العربية الامريكية الناجحين في حياتهم العملية بعرض تجاربهم في اختيار التخصصات الجامعية، وأثر هذا الاختيار في التطور والنجاح في الحياة العملية، وهم: المحاضرة في قسم الأحياء في كلية العلوم والاداب الدكتورة صبا اسماعيل، الحاصلة على درجة البكالوريوس من الجامعة ودرجتي الماجستير والدكتوراة من المانيا، ومساعدة عميد القبول والتسجيل الاستاذة نبيلة عساف الحاصلة على دبلوم صيدلة من احدى الجامعات الاردنية ودرجتي البكالوريوس والماجستير من الجامعة العربية الامريكية في العلوم الادارية، والتي بدأت حياتها العملية كسكرتيرة وانتقلت بعدها  الى رئيس قسم ومن ثم الى مساعدة عميد القبول والتسجيل، والموظف في شركة SEIMENS عبد الهادي عودة الحاصل على درجة البكالوريوس في تخصص هندسة الاتصالات من الجامعة العربية الامريكية، والذي حاز على مناصب عدة في شركات مختلفة، ومشرف المبيعات في شركة الوطنية موبايل محمود سباعنة، الحاصل على درجة البكالوريوس من الجامعة العربية الامريكية عام 2010 وترفع في مناصب عدة في شركة الوطنية موبايل، بينما أدار المحاضر في قسم اللغة العربية والاعلام في الجامعة الاستاذ سعيد ابو معلا الحوار مع الخريجين الناجحين.
وفي نهاية الورشة فتح باب الاسئلة والاستفسارات والنقاش.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق