اغلاق

ندوة في بقعاثا في الذكرى السنوية لقرار ضم الجولان

أقيمت في قرية بقعاثا في الجولان، ندوة في ذكرى قرار ضم الجولان. تخلل الندوة عرض لفيلم وثائقي يستذكر المراحل النضالية،


مجموعة صور من الندوة خاصة بموقع بانيت وصحيفة بانوراما

التي مر بها الجوﻻن ضد قرار الضم.
ومن ابرز فقرات هذه الندوة، اجراء اتصال مباشر مع الدكتور بشار الجعفري، مندوب سوريا الدائم في الامم المتحدة 
حيث حيا "الأهل في الجوﻻن والشهداء والأسرى في السجون الإسرائيلية"، وأكد على ان "تحرير الجوﻻن موجود في ضمير كل سوري وخاصة الرئيس بشار الاسد".
واكد الدكتور بشار الجعفري، ان "القضية الفلسطينية هي ضميرنا القومي وقضيتنا المركزية، ولن نتخلى عنها مها قدمنا من تضحيات".
وأكد ان "قرار الضم ساقط بإرادة وصمود الشعب السوري وموقف الأهل في الجوﻻن".
وفي هذا السياق تحدث كل من الأسير المحرر، بشر المقت والأسير المحرر، ابو وائل هاني عماشة وغسان شعلان، كما ألقيت برقية الشيخ حكمة الهجري، وتولى العرافة ناصر ابراهيم.
وشارك من مناطق الـ48 اللجنة الشعبية للدفاع عن سوريا، وتحدث عنها وصفي عبد الغني، كما حضر المحامي سعيد نفاع، اضافة الى مشاركة المئات من أبناء الجولان.














































































لمزيد من اخبار منطقة الجولان اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق