اغلاق

الحكم المحلي يستجيب لطلب تطوير محيط الجامعة العربية

بحث رئيس الجامعة العربية الأمريكية، الدكتور محمود أبو مويس آفاق وآليات تطوير منطقة الجامعة مع وزير الحكم المحلي، الدكتور نايف أبو خلف.



جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد من الجامعة الى وزارة الحكم المحلي في رام الله، ضم نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية، الدكتور مفيد قسوم ومساعد الرئيس للشؤون الادارية والمالية، فالح أبو عرة وممثل مجلس الادارة، رائد دلبح حيث كان في استقبالهم اضافة للدكتور نايف أبو خلف، الوكيل المساعد في الوزارة للشؤون الهندسية، الدكتور توفيق البديري ومدير عام المشاريع، محيي الدين العارضة ومدير الحكم المحلي في جنين، رائد مقبل ومدير دائرة المساحة والخرائط، جهاد ربايعة.
وفي بداية اللقاء رحب الدكتور نايف أبو خلف بوفد الجامعة، مبدياً استعداد الوزارة لتقديم كل امكانياتها لتطوير منطقة الجامعة، بناء على تفهمها لخصوصية المنطقة، والحاجات الملحة لها، والتي يجب أن تتماشى مع التطور السريع والمتميز الذي سارت به الجامعة على مدى السنوات الماضية، والذي لمسه ويلمسه كل مواطن ومسؤول في الوطن.

"أصبحت الجامعة اليوم مركز جذب للطلبة والباحثين والأكاديميين والمستثمرين من جميع أنحاء العالم"
من جانبه قدم الدكتور محمود أبو مويس، شكره للدكتور أبو خلف وطاقم الوزارة على حسن الاستقبال، وعلى اهتمام الوزارة بالجامعة، واهتمامها بتطوير محيطها، وصولاً الى المدينة الجامعية التي تشكل هدفاً لكل مواطن فلسطيني، "إذ أصبحت الجامعة اليوم مركز جذب للطلبة والباحثين والأكاديميين والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، وذلك نظراً للتميز في الكليات والبرامج الأكاديمية التي تقدمها، والتطور الكبير في البنية التحتية، وأعداد الطلبة المتزايد يوماً بعد يوم، والذين يشكل أكثر من ثلثهم طلبة فلسطين عام ثمان وأربعين".
وأشار الدكتور أبو مويس، الى ثلاثة مواضيع رئيسية تشكل الحاجة الملحة لتطويرها واقرار المشاريع بشأنها، "أولها اعادة تأهيل الشارع الرابط بين الجامعة ومدينة جنين، من حيث التعبيد والتوسعة والانارة، إذ يشكل الشريان الرئيسي للمواصلات من والى الجامعة، والثاني تنظيم المنطقة المحيطة بالجامعة بشكل مهني وحضاري، من خلال مخطط تنظيمي واضح تعده وتشرف عليه الوزارة، وتحويلها الى منطقة تجارية سكنية، بحيث تتماشى مع الحاجة والتطور، والثالث برنامج البكالوريوس في نظم المعلومات الجغرافية الذي تطرحه الجامعة، والذي يمس بشكل مباشر طبيعة عمل الوزارة، والهيئات المحلية في كل المناطق، اذ يساهم بتطوير كفاءة عملها وتحسين الخدمات التي تقدمها".
وقد أبدى الوزير الدكتور أبو خلف وطاقم الوزارة اهتمامهم الشديد بهذه الطروحات، مشيرين الى أن الوزارة ومن خلال متابعتها المستمرة للمنطقة، قد قامت بالفعل بدراسة احتياجاتها ووضع الخطوط العريضة لتطويرها، حيث تدارس الطرفان ومن خلال الخرائط والبيانات والمعطيات المشتركة، السبل الكفيلة بتطوير منطقة الجامعة، بما يخدم المواطنين والجامعة، والمصلحة الوطنية العليا، بالاضافة الى سبل التعاون المشترك في برنامج البكالوريوس في نظم المعلومات الجغرافية، واستيعاب الطلبة الخريجين في الهيئات المحلية.
واتفق الطرفان على تشكيل لجنة عمل طارئة مشتركة من الوزارة والجامعة، للبدء بالعمل على الخطط التطويرية، لتعرض نتائجها في اقرب وقت ممكن على الوزير ورئاسة الجامعة، لاقرارها حسب الأصول مع كافة الاطراف المعنية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق