اغلاق

وفد من اقليم حركة فتح بالمانيا في زيارة مركز ابو جهاد

زار وفد يمثل اقليم حركة فتح في المانيا، مركز ابو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة في جامعة القدس، وقد ضم الوفد عوض حجازي،



امين سر الاقليم ومحمد الطيراوي، عضو الاقليم وذلك برفقة الدكتور جمال محيسن، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض الاقاليم الخارجية وسرحان دويكات، عضو المجلس التشريعي الفلسطيني. وهدفت الزيارة الى الاطلاع على منجزات المركز وبرامجه المختلفة، بغية المساهمة بالترويج له عبر الساحات الخارجية.
وكان باستقبال الوفد الدكتور فهد ابو الحاج، مدير عام مركز ابو جهاد الذي رحب بالوفد وباهتمامه على الاطلاع على المنجزات الوطنية الرائدة. ثم اصطحب الوفد بجولة تعريفية شملت ارجاء المتحف والرسالة التي يسعى المركز لايصالها من خلال قنوات وطرق العرض المتحفي، وان المركز يراعي على الدوام التجديد بالادوات لتتماشى مع التطو
رات التي تحيط بقضية الاسرى، كما وعدد امام الوفد اهم منجزات المركز من خلال تاسيسه لأول مكتبة الكترونية خاصة بكتابات الاسرى، وتحافظ على منجزاتهم بشتى المجالات، واطلعهم على سير العمل بالمكتبة.

"الانجاز الابرز والذي سينقل قضية الاسرى الى مستويات متقدمة، هو انجاز الجزء الاول من موسوعة الحركة الاسيرة"
ومن جانب آخر تطرق د. ابو الحاج الى الانجاز الابرز والذي "سينقل قضية الاسرى الى مستويات متقدمة، وهو انجاز الجزء الاول من موسوعة الحركة الاسيرة، وانها خير ما تم انجازه في سبيل الحفاظ على السيرة النضالية للاسرى الفلسطينيين، وغرسها في ذاكرة الاجيال الفلسطينية والعربية الشابة". وعرض امامهم نسخة من الموسوعة، مشيرا الى ان المركز سينجز اجزاء اخرى وصولا الى انجاز 21 جزءا بحسب ما حجزه بالترقيم المعياري، مطالبا الكل الوطني بالعمل على ابراز هذا المنجز على المستوى العالمي.
وقد ابدى الدكتور جمال محيسن شديد اعجابه بكافة منجزات المركز، منوها الى "ان قضية الاسرى بهذه الاوقات تحتاج من الجميع العمل عليها بابداع وتميز لكي تراعي تضحيات مئات آلاف من ابناء شعبنا الذين عانوا من الاعتقال، وان مركز ابو جهاد يسير بهذا الاتجاه بثبات ووتيرة متقدمة".
كما واشار ممثلو اقليم فتح بالمانيا الى ان "ما رأوه يعبر فعلا عن ان مركز ابو جهاد مؤسسة وطنية بامتياز، وان كافة الاجيال الشابة بحاجة فعلا الى ان تجد بين ايديها مادة علمية وموثقة بشكل جيد لكي تكون بوصلتهم لفهم وحمل الرسالة الوطنية واكمال الدرب، وخاصة الاجيال التي تنشأ بالمهجر"، كما وعبروا عن استعدادهم للمساعدة بالترويج لكل منجزات مركز ابو جهاد.
وختمت الزيارة بقول د. ابو الحاج الى ان "الموسوعة انجاز وطني كبير تجسدت فيها وبصفحاتها كل معاني الاباء والتضحية واللحمة والوحدة الوطنية، حيث انها لم تميز التجارب لا ببعد فصائلي ولا ببعد جغرافي، وهي تشمل الكل الوطني الذي تقاسم مرارة الاسر"، وتعهد بان المركز سيواصل العمل على درب حمل راية الدفاع عن الاسرى وحقوقهم العادلة .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق