اغلاق

صالح زيدان يطالب باستكمال المفاوضات مع إسرائيل عبر القاهرة

دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، صالح زيدان إلى "ضرورة استكمال المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي عبر مصر؛


صالح زيدان

لتثبيت التهدئة في غزة وتحقيق مطالب القطاع التي أقرت سابقًا بعد الحرب الإسرائيلية على القطاع".
وأوضح زيدان، خلال مقابلة اذاعية أنه "حتى الآن لم يتم تحديد موعد لبدء المفاوضات في القاهرة، ونتمنى أنَّ يعود الوفد المفاوض إلى القاهرة في أقرب وقت، لأنَّ الوفد ينتظر ملاءمة الأوضاع في الأراضي المصرية لاستكمال المفاوضات".
وأكد زيدان على "أهمية استئناف عمل الوفد الفلسطيني الموحد في القاهرة، لتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني المتمثلة في فتح المعابر وإعادة الإعمار، وإنشاء الميناء والمطار والممر الآمن بين غزة والضفة، وإزالة الحزام الأمني والسماح بحرية الصيد".
ودعا زيدان إلى "حوار وطني شامل ومسؤول، بما يمكن الحالة الوطنية الفلسطينية من مجابهة الاستحقاقات المقبلة، بسياسة جديدة، تعيد توحيد الوضع الفلسطيني وتتجاوز عناصر الانقسام، والتشتت، لصالح برنامج وطني كفاحي موحد، يجمع بين النضال في الميدان، ضد الاحتلال والاستيطان والحصار".

"التجربة أكدت مرة أخرى فشل الحل الثنائي، بين فتح وحماس لقضية الانقسام"
وأكد زيدان أنَّ "التجربة أكدت مرة أخرى فشل الحل الثنائي، بين فتح وحماس لقضية الانقسام، لافتقاد الطرفين معًا الإدارة السياسية الضرورية لذلك، وتغليب جهات نافذة لدى الطرفين مصالحها الفئوية على حساب المصالح الوطنية العليا، ما يدلل على ضرورة سلوك طريق آخر لمعالجة الانقسام ينقل القضية إلى المستوى القيادي الأعلى ممثلاً بالقيادة الوطنية العليا".
واعتبر زيدان أنَّ "ذهاب إسرائيل إلى انتخابات تشريعية مبكرة للتهرب من حقيقة الأزمة الفاقعة في الكيان الصهيوني، تنبئ بالمزيد من التعنت الإسرائيلي الهادف لتعطيل المبادرات وقرارات الشرعية الدولية لحل الصراع مع شعبنا الفلسطيني".
ودعا زيدان إلى "انعقاد حوار وطني شامل في الهيئة الوطنية العليا واللجنة العليا لتفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية؛ لبحث الأوضاع واتخاذ القرارات والتوجهات الضرورية لمواجهة الاستحقاقات المقبلة".
كما دعا زيدان إلى "وقف التنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال وامتناع الأجهزة الأمنية الفلسطينية، عن محاولة احتواء التحركات الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان".
وأشاد زيدان "بالانفتاح الدولي على فلسطين، بما في ذلك سلسلة الاعترافات الأوروبية بالدولة الفلسطينية واتساع حركة المقاطعة السياسية والاقتصادية والأكاديمية للمستعمرات الإسرائيلية".
واعتبر أنَّ "ذلك دليلاً واضحًا على تطور الموقف الدولي لصالح الحقوق المشروعة لشعب فلسطين، وفرصة إضافية لاستنهاض عناصر القوة في الحركة الشعبية الفلسطينية ضد الاحتلال والاستيطان".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق