اغلاق

فتح اقليم القدس: دماء شهيد قلنديا وقوداً لمسيرة النضال

اصدرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح \ اقليم القدس بيانا اليوم، حول شهيد قلنديا جاء فيه فيما جاء :" بكل فخر واعتزاز وبصلابة الموقف وعزيمة الرجال


صورتان لجثمان الشهيد محمود عبد الله عدوان في المستشفى 

ننعى الى شعبنا الفلسطيني استشهاد الشاب محمود عبد الله عدوان (21 عاما) الذي اغتالته قوات الاحتلال بدم بارد فجر هذا اليوم في مخيم قلنديا".
وأضاف البيان :"
إن هذه الجريمة خنجر جديد في ظهر القضية الفلسطينية، كما أن هذه الجريمة ليست بجديدة على العدو الذي اعتاد  التستر فيها كخفافيش الظلام لاقتحام مخيم قلنديا بوابة القدس الشمالية لتصب رصاصاتها الحاقدة في اجساد ابطالنا الشهداء، الذين يتصدون بجسودهم العارية لاعتى آلات البطش والتدمير التي تستخدمها قوات الاحتلال"، وفق ما جاء في البيان .
وتابع البيان :"
منذ بداية العام ارتقى 14 شهيدا في مدينة القدس المحتلة، ومنهم الشهيد مصطفى اصلان والشهيد محمد الأعرج من مخيم قلنديا واللذان استشهدا بعدما استهدفتهم قوات الاحتلال بالرصاص الحي بمنطقة الرأس تماما كما استهدفت شهيد الفجر محمود عدوان، وهذا ان دل على شيئ فهو يدل على القتل العامد والمتعمد للفلسطينين".
واردف البيان :"
إن شهيد اليوم وكافة شهداء حركة فتح وشهداء الشعب الفلسطيني وقودا ينيرون لنا بتضحياتهم الطريق إلى الحرية ويسطرون لنا طريق العودة والاستقلال. وعليه نقول إن العدو الصهيوني بإقدامه على استمرار اغتيال كوكبة من أبناء شعبنا المجاهد فإنه يفتح على نفسه أبواب الجحيم وإن الشعب الفلسطيني لن يقف  مكتوف الأيدي ودماء ابناءه تستباح في كل مكان وزمان،  فالعدو الإسرائيلي لا يعرف إلا لغة الدم والنار" ، وفق ما جاء في البيان الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه .





أقرا في هذا السياق :
استشهاد شاب برصاص الجيش في مخيم قلنديا


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق