اغلاق

تربية سلفيت والامديست توزعان حواسيب على المعلمين

في اطار برنامج دعم المدارس SSP الذي تنفذه وزارة التربية والتعليم العالي بالتعاون مع مؤسسة الامديست وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID ،



قامت مديرية تربية سلفيت ومؤسسة الامديست بتوزيع (23) جهاز حاسوب على معلمي ومرشدي المدارس المشاركة في برنامج تأهيل معلمي الصفوف (5-10) من تخصصات اللغة العربية واللغة الانجليزية والعلوم والرياضيات والتكنولوجيا .
وشارك في توزيع الأجهزة كل من مدير التربية احمد صوالحة ونائبه فريد عياش وممثلو مؤسسة الامديست فداء موسى وصهيب جرار وممثل المعهد الوطني للتدريب التربوي د. عبد الحكيم سالم بحضور مديري بحضور مديري المدارس المستهدفة والمعلمين والمرشدين المشاركين في البرنامج وعدد من رؤساء الاقسام في المديرية.
وقبيل فعالية التوزيع ، رحب مدير التربية احمد صوالحة بالحضور وهنأ المعلمين بيوم المعلم الفلسطيني مثمنا دور مؤسستي الامديست والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على دعمهما للقطاع التربوي بمختلف مؤسساته موضحا أهمية البرنامج في إثراء عمليتي التعلم والتعليم وتحسين نوعيتهما. ودعا صوالحة المشاركين للإفادة من البرامج التي تقدمها مديرية التربية لتحسين الأداء ومواكبة التطورات التكنولوجية لا سيما وان العالم يتقدم بشكل متسارع نحو استخدام التكنولوجيا في كافة مناحي الحياة.
من جانبها أكدت ممثلة الامديست فداء موسى على " أهمية توظيف وتفعيل أجهزة الحاسوب وشبكات الانترنت التي تم ربط مدارستي ذكور وبنات قراوة الثانوية وذكور بروقين الثانوية لتطوير حيثيات العملية التعليمية " ، منوهة إلى " انه تم تزويد مديري المدارس سابقا بأجهزة حاسوب مماثلة حيث يمكن للمدير والمرشد التربوي والمعلم المتخصص العمل على تنفيذ أنشطة متنوعة في إطار برنامج دعم المدارس لتجذب الطلبة نحو تقبل المعلومة بتوق شديد، وأشارت إلى انه سيتم العمل على تطوير البنية التحتية للمدارس ونسج علاقات فاعلة مع المجتمع المحلي" .
بدوره ، القى ممثل المعهد الوطني كلمة ركز فيها على الدور الذي تقوم به وزارة التربية والتعليم العالي من خلال المعهد الوطني للتدريب التربوي لتأهيل المعلمين وتدريبهم ومتابعة التطبيق والتنفيذ لبرنامج التأهيل باليات تكسب الفئات المستهدفة مهارات تمكنهم من إحداث تغيير نوعي ايجابي، معربا عن تقديره لمديري مدارس البرنامج والمعلمين الذين يعول عليهم للحصول على أفضل النتائج من خلال توظيف التكنولوجيا بكفاءة وفاعلية لخدمة العملية التعليمية.
اما المعلمون فعبروا عن عميق شكرهم وامتنانهم لكافة الجهات التي ساهمت في تأهيلهم وتدريبهم وتزويدهم بهذه الأجهزة، ووعدوا بان يتم استخدامها في خدمة الطلبة وتيسير اليات اكسابهم المعارف والمهارات. ( محمد صبري )































































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق