اغلاق

المفتي يلتقي عضو مجلس رئاسة البوسنة والهرسك ومفتيها

التقى سماحة الشيخ محمد حسين - المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- خطيب المسجد الأقصى المبارك في العاصمة البوسنية سراييفو،

 

باكر عزتبيغوفيتش – عضو مجلس رئاسة البوسنة والهرسك، حيث وضعه " في صورة الأوضاع والانتهاكات الخطيرة والظروف الصعبة التي تشهدها دولة فلسطين وخاصة مدينة القدس من تهويد وهدم للبيوت ووضع العراقيل أمام دخول المسلمين والمصلين المسجد الأقصى المبارك، مؤكداً على تمسك شعبنا بأرضه ومقدساته ".
كما قدم سماحته عزتبيغوفيتش مجسماً من الصدف للقدس العاصمة الفلسطينية، بدوره شكر سماحته على هذه الزيارة، مؤكداً على عمق العلاقة بين الشعبين، متطلعاً إلى حل القضية الفلسطينية حلاً عادلاً وشاملاً.
كما التقى سماحته سماحة الشيخ حسين كفازوفيتش رئيس هيئة العلماء والمفتي العام في البوسنة والهرسك، حيث بحثا سبل التعاون المشترك، وأكدا على أن مسؤولية حماية القدس ومقدساتها تقع على العرب والمسلمين جميعهم في العالم كله. وفي ختام اللقاء قدم سماحته للشيخ كفازوفيتش مجسم قبة الصخرة المشرفة.
وزار سماحته عدداً من المدن البوسنية، والتقى عدداً من المفتين ورؤساء البلديات، مثنياً على حسن العلاقات الإسلامية المسيحية، ومؤكداً على ضرورة أن يحل السلام والأمن في العالم أجمع، والتقى سماحته عدداً من الأئمة والوعاظ ورجال العلم الشرعي في البوسنة والهرسك، وألقى العديد من الكلمات الهادفة التي تدعو إلى التعاون ونبذ العنف، كما التقى سماحته بأبناء الجالية الفلسطينية وبالسفراء العرب والمسلمين المعتمدين في سراييفو، مثنياً على حسن الاستقبال، ومشيداً بوقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني، مبيناً أهمية تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه ودعمه في مواجهة الأخطار المحدقة به، وألقى سماحته خطبة الجمعة في مسجد غازي خسروف بيك، وكان قد رافق سماحته في تلك الزيارة السفير رزق نمورة سفير دولة فلسطين في دولة البوسنة والهرسك، الذي شكره سماحته والعاملين في السفارة الفلسطينية على حسن أدائهم وجهودهم التي يبذلونها من أجل فلسطين وقضيتها وتعزيز التعاون مع دولة البوسنة والهرسك.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق