اغلاق

قنصل السويد وايطاليا يطلعان على وضع عرب الجهالين

اكدت رئيس سلطة جودة البيئة م. عدالة الاتيرة خلال زيارتها للتجمع البدوي في عرب الجهالين بالقرب من بلدة ابو ديس " بان هذه المنطقة جزء من المشهد الفلسطيني والمعاناة،



والصعوبة التي يواجهها الشعب الفلسطيني بفعل الاحتلال الاسرائيلي الذي يستهدف الانسان والبيئة" .
واطلعت الاتيرة القنصلين السويدي آن صوفي نيلسون والايطالي رافئيل كالوسو ومسؤول برنامج الوكالة الالمانية للتنمية ديتر كافيرمان على الوضع البيئي الذي يعيشة التجمع البدوي في الجبل ووادي ابو هندي المهدد بالاننقال من مكانهم ، مشيرة الى " ان البدو في اماكن اقامتهم هم حراس للارض والوطن ، والمطلوب من المجتمع الدولي توفير الحاجات الاساسية لهذه التجمعات البدوية وخاصة اجراءات السلامة البيئية والصحة والتعليم والتي تكفلها كافة المواثيق والاعراف الدولية ".
وعقبت اثناء جولتها في منطقة عرب الجهالين " بان وجود مكب النفايات المحاذي لمنطقة ابو ديس الذي اغلق من قبل الاحتلال الا انه ما زال مستخدما له تأثير صحي وبيئي على حياة المواطنين حيث يوجد اكثر من 20 حالة سرطان وبعض الامراض الجلدية نتيجة لعدم تأهيل مكب النفايات المحاذي للمنطقة ".
وقدمت الاتيرة للوفد الاجنبي " الاشكاليات التي تعاني منها المنطقة من حيث عدم وجود بنى تحتية وعدم توفر الخدمات الواجب تقديمها للتقليل من الاثار الصحية والبيئية نتيجة لاستهداف الاحتلال الاسرائيلي للمنطقة لاستكمال بناء جدار الضم والتوسع لربط مستوطنتي معالية ادوميم واكدار وتهويد مدينة القدس ".
واشارت الاتيرة خلال لقائها مع عدد من البدو برفقة القنصل السويدي والايطالي وعدد من الاجانب الى " ان البدو الساكنين في منطقة وادي ابو هندي معرضين للتهجير من منطقتهم الى منطقة جبلية حيث ان مهنة الرعي تشكل عامل رزق اساسي والوادي الساكنين فيه يعاني من تلوث بيئي يهدد عملهم اليومي ".
وبدورهما ، اكد القنصلان السويدي والايطالي " بان زيارتهما تأتي في اطار الاطلاع على الاوضاع الانسانية والبيئية والصحية التي يعيشها في المنطقة مؤكدان على ضرورة تقديم الدعم للبدو للعيش في حياة آمنة وبيئة سليمة ونظيفة ".








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق